آية الله الخالصي: شعار بغداد مدينة مدنية هو دعوة الى الفساد والإلحاد والسفارات الغربية تغطي الجرائم ضد الشعوب!(فيديو)

حذر آية الله، جواد الخالصي ، من البرامج التي تطرحها السفارات الغربية حول التثقيف لمساعدة الفقراء أو أصحاب الاعمال تحت شعار “الإنسانية”، معتبراً تلك الاعمال ان هدفها التغطية على جرائمهم ضد الشعوب .

وقال خلال خطبة صلاة الجمعة في أحد المساجد بمدينة الكاظمية في العاصمة العراقية بغداد يوم الجمعة 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021، ان:

” ما جرى أخيراً في أماكن متعددة في بغداد والعراق يجب ان يكون مقدمة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفق المنهج القرآني والسيرة النبوية الشريفة لمواجهة أماكن الفساد الاخرى المنتشرة في بغداد وغيرها، ولا فرق بين الملاهي المجازة والملاهي غير المجازة، فكلها بؤر فساد ورذيلة” .

وأضاف المرجع الشيعي الخالصي:

ان ” سفارات الاحتلال توعز لأذنابها الذين يتم تهيئتهم للترويج للفاسدين والدفاع عنهم تحت عناوين كثيرة ومتشعبة، كما حصل مع قدوم بعض ما يسمونهم بــ”الفنانين”، متناسين ان هؤلاء مذمومون حتى في بلدانهم ولا يرضى بتصرفاتهم اهل اختصاصهم فضلاً عن غيرهم من باقي الاختصاصات” .

وأكد الخالصي :

ان الدعوات او الشعارات التي تطلق من شتى الأماكن ومن مختلف الأجناس بأن بغداد مدينة “مدنيّة” هي دعوات للخلط والتضليل، ويراد بهذا المصطلح الترويج للفساد والإلحاد تحت يافطات الحرية والعيش بسلام، فبغداد كانت ومازالت رمزاً للإسلام وجامعة لكل المسلمين، ولكل أبنائها الذين عاشوا فيها بأمن وسلام قبل مجيء المحتل وأذنابه.

وحذّر من البرامج التي تطرحها سفارات الاحتلال حول التثقيف لمساعدة الفقراء أو أصحاب الاعمال او غيرها تحت شعار “الإنسانية”، معتبراً تلك الاعمال ان هدفها التغطية على جرائمهم البشعة والقاسية بحق الشعوب، فهم يؤسسون للخراب ويجلبون الفاسدين ويدمرون البلدان ، ومن ثم يأتون ليكونوا المبادرين وأصحاب الفضل على الشعوب حين تساعدها، كما جرى في هيروشيما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.