“أبر تنزيل الوزن بين الحقيقة والتدليس”- عادل رضا

السؤال المباشر :

هل هناك ابر معتمدة لتنزيل الوزن ضمن بروتوكولات العلاج العالمية؟

الإجابة نعم

اين المشكلة؟

انها البروتوكولات تقع ضمن الصندوق الأسود اذا صح التعبير حيث يتم اعطائها ضمن ظروف خاصة وشروط محددة لمرضى محددين وضمن ابلاغ للمريض للمخاطر المترتبة على تقديم تلك الابر حيث انها قد تزيد من نسبة الاصابة بسرطان الغدة الدرقية وايضا التهاب البنكرياس وهذه الابر ضمن اختصاص استشاري الغدد الصماء والهرمونات وليس يكتبها ويصرفها كل من هب ودب وكأنها حلوى تباع في السوبر ماركت!؟

وهذه الحقن لإنزال الوزن لديها مضاعفات نفسية خطيرة واعطائها لأي مريض يتم ضمن شروط خاصة وحسب بروتوكولات دقيقة وايضا ضمن معرفة المريض بالمخاطر المترتبة على أخذه تلك الحقن ناهيك عن الالتزام بتغيير نمط الحياة غير الصحي وتغيير نوعية الغذاء والتغذية

اذن ما هو حاصل بالواقع ؟

تحديدا هناك من “بقالات” الجراحة والطب من يقدمها بشكل مفتوح للجميع متجاوزا ما هو مكتوب في البروتوكولات العلاجية المعتمدة المذكورة أعلاه وايضا هناك تدليس وتحريف للوقائع الطبية الاحصائية بما يشكل مصيبة بكل المقاييس والمعايير الدولية.

كما هو حاصل بمن يقوم بعمليات السمنة والتكميم خارج نطاق النصيحة الطبية وبالضد والتناقض مع بروتوكولات العلاج العالمية المعتمدة ولذلك تنتشر المأسي الطبية الصحية والمضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.