أسباب فشل المفاوضات 25حزيران2020 بين بغداد وإقليم كردستان!

لم يتوصل وفد إقليم كردستان الذي زار العاصمة العراقية بغداد خلال الأسبوع الحالي والتقى الرئاسات الثلاث” برهم صالح، مصطفى الكاظمي، محمد الحلبوسي” إلى اتفاق نهائي، بل ولم يحصل على ما جاء لأجله من أهداف، وذلك للأسباب التالية:

وأظهرت نتائج الاجتماعات التي عقدت في 25 حزيران 2020 في بغداد، أن من أسباب عدم توصل وفد كردستان لاتفاق مع بغداد، هو أن الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي طالبت بكل إيرادات إقليم كردستان، مقابل

دفع 453 مليار دينار لإقليم كردستان، وهو ما يعادل أقل من

نصف نفقات الرواتب في إقليم كردستان.

كما طالبت بغداد بافتتاح معبر حدودي جديد يخضع لسيطرتها مباشرة بين تركيا والعراق، إلى جانب معبر إبراهيم الخليل، والذي لاقى رفضاً من وفد إقليم كردستان.

الحكومة السابعة بعد 2003 تراجعت أيضاً عن مطلب تسليم 250 ألف برميل نفط إليها، وتطلب الآن من إقليم كردستان تسليم كل العائدات النفطية لها، كما اشترطت بغداد أن تكون نسبة حصة إقليم كردستان من إيرادات المعابر الحدودية 50% .

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن قوباد جلال طالباني نائب رئيس وزراء إقليم كردستان لم يقبل بهذه الشروط، وأكد أن الدستور منح الأقاليم صلاحية وضع سياسة مالية خاصة بها، ولم يجعل هذا من سلطات المركز، وأن ما تطرحه بغداد “انتهاك صارخ للدستور”.

يذكر أن رئيس الوزراء السابع بعد 2003، مصطفى الكاظمي اجتمع يوم الثلاثاء، 23 حزيران 2020، مع وفد حكومة إقليم كردستان، حيث بحث الجانبان الخيارات المتاحة للتوصل لاتفاق شامل.

يشار إلى أن الوفد التفاوضي لحكومة الإقليم، برئاسة قوباد طالباني، وبعد وصوله إلى بغداد، استهل أول اجتماعات الجولة الثالثة من المفاوضات، مع رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، حيث تم خلال الاجتماع التباحث بشكل مكثف حول خيارات الطرفين للتوصل إلى اتفاق.
وكان رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، زار بغداد مؤخرا، وعقد سلسلة اجتماعات مع الرئاسات العراقية الثلاث، لتداول مجموعة مسائل وفي مقدمتها مسألة الموازنة والمستحقات المالية لإقليم كوردستان.

وخلال هذه الزيارة، كانت لرئيس إقليم كردستان اجتماعات متفرقة مع كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت.

إقليم كردستان يطالب بغداد2020 بدفع فاتورة الاقليم من سنة 1963 الى 2003 وقدرها 384.698.302.600 دولار!

مستشار رئيس الوزراء الـ7 بعد 2003: اتفقنا مع رئيس اقليم كردستان الـ2 على تشكيل لجان لتصفير المشاكل!

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.