أسعد الناصري يرد على مقتدى الصدر: سأخلع العمامة..أنا مع العراقيين كنت وما زلت وسأبقى!

رد أسعد الناصري، القيادي البارز في التيار الصدري، الأحد، على قرار “تجميده” من قبل زعيم التيار مقتدى الصدر.

وقال الناصري في تدوينة عبر تويتر، اليوم 26 كانون الثاني 2020، “سأخلع العمامة حباً بالعراق والناصرية والثائرين. أنا مع العراقيين، كنت وما زلت وسأبقى”.

وأضاف الناصري، :أرجو الاستعجال في تصفيتي لأنني اشتقت إلى الشهداء”، فيما ختم تغريدته بالقول “الشرف موقف”.

وقرر مقتدى الصدر، في وقت سابق، تجميد عمل القيادي في التيار، وممثله في احتجاجات الناصرية، حتى إشعار آخر، على خلفية :

“التجاوزات” الصادرة من الناصري في مواقع التواصل الاجتماعي، وتصريحاته بخصوص الأحداث الأخيرة.
وبحسب وثيقة 25 كانون الثاني2020، والتي ذكرت بحق الناصري :

“يجب عليه فورا ترك ثوار الناصرية وعدم التدخل بتقرير مصيرهم لا سلباً ولا إيجاباً”.
وأضافت :

“يعتبر مجمدا من الآن والى اشعار آخر لعصيانه أوامر آل الصدر”.
وتابعت :

“اذا كان مضطرا لتغيير افكاره فلا داعي للتمسك بارتداء العمامة الشريفة. ولا دخل للخط الصدري بأفكاره”.


ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 39 متظاهر للإغتيال و600 للقتل و3200 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.