أصالة توضح ملابسات شتيمتها صاحبة “جنون العظمة”

بعد الجدل الذي أثارته الفنانة اصالة نصري بشتمها إحدى الشخصيات المصابة بـ”جنون العظمة”، نشرت اليوم عبر”إنستغرام” صورة لها (أصالة) وهي تحمل بيدها هاتفاً خليوياً، وأرفقت الصورة بتوضيح طويل حول ملابسات ما جرى، جاء فيه: “رسائلكم وتعليقاتكم بما فيها من محبة ومن خوف عليّ، ومن انتقاد ومن توجيه كل ما تحمله رسائلكم، له اهتمام بالغ في نفسي، ولكن دعوني أتصرف بحرية، فكفانا حذراً وخوفاً ومللاً، فما أصعب أن نحاول إثبات نزاهتنا المطلقة ببعض توجيه أو بنصيحة ساذجة، لأنّها ليست من مكانته وقربه وثقافته التي تسمح له بالتفوّه بها، فالنصيحة تأتي من أهلنا أو أساتذتنا أو من يهمه أمرنا ونعرفه، وللإيضاح أنا إمّا مُحبّة أو معجبة أو مشفقة أو مقرّبة لكل زملائي وزميلاتي في الوسط الفني، سواء ممن يمتلكون الموهبة أو واهمين، ومن كنت أقصدها لا تمتّ لهذا الوسط بصلة، بل هي سَيِّدِه تواجدنا معاً بمكان ما وتعاملت معي بفوقيّه وغرور رغم محاولاتي امتصاص غضبها وغيرتها بكل الوسائل الممكنة وغير الممكنة، وكما كلّ البشر في لحظة حزن، أردت أن تشاركوني مشاعري تلك، فضفضت وانتهى، فأرجوكم تعاونوا لنجعل الحياة أبسط، ودعونا نقول ما نشاء لا ما تشاؤون، فنحن بشر نشعر ونحزن ونفرح ونتشارك، فدعوا هذا النوع من التواصل يحمل بعض صفات الآدميّه ولا تجعلوه دميةً جميلة سطحية لصور مجمّلة حدّ البشاعة، وجمل ليس لها معنى ولا تحمل شعوراً، لا تحاولوا تغييري فقد كبرت على ذلك، دعونا نُخطئ ونُصيب ونعتذر ونشكر ونحب ونكره، دعونا نعبّر، وأقسم لكم بالله الذي أعبده وأحمده وأؤمن به أنّي لا أملك ذرِة حقد في نفسي حتى على مَن هم معي ألدّ الخصام وذلك لأنني منكم وبسبب محبتكم تطهرت من مشاعر قد تأخذ بعضاً من عشقي للحياة والناس والموسيقى ونفسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.