أعضاء في مجلس النواب يرفضون المحاصصة ويعتصمون في مقر المجلس

إعتصم عدد من أعضاء مجلس النواب ،اليوم الثلاثاء، في مبنى البرلمان، تعبيرا عن رفضهم القاطع للمحاصصة الطائفية والحزبية، المزمع إنبثاقها مجددا ضمن كابينة العبادي الوزارية في تغييره المرتقب.
وذكر مصدر، إن “عدد من أعضاء مجلس النواب إعتصموا في مبنى البرلمان وعبروا عن رفضهم القاطع للمحاصصة الطائفية والحزبية التي قد تكون في التغيير المنشود من قبل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بكابينته الوزارية الجديدة”.
وأضاف، أن “قرابة 50 نائبا قاموا بطرد رئاسة مجلس النواب وطالبوا بجلسه استثنائية لتحقيق مطالب الشعب”، مشددين على ضرورة “الإبتعاد كل البعد عن المحاصصة”.
وعمت فوضى داخل مبنى البرلمان بعد إقدام النائب عن كتلة الحل محمد الحلبوسي على رمي كرسي الجبوري فور انتهاء الجلسة، وذلك إحتجاجا على رفع الجلسة إلى الخميس المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.