أمر اعتقال مسؤول بتهمة إهانة الرئيس الخامس في العراق بعد2003

أصدرت المحكمة ، امس الاحد 12 تموز2020، أمرا بإلقاء القبض على مدير عام سابق في وزارة الكهرباء بتهمة إهانة الرئيس الخامس في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، على خلفية ظهور المدير في مقطع فيديو يتهم فيه رئيس الجمهورية برهم صالح بتلقي رشى مالية.

واتهم مدير عام مشاريع الإنتاج في وزارة الكهرباء السابق، محمد الزيدي، رئيس الجمهورية برهم صالح بتقاضي مبلغ 70 مليون دولار من شركة صينية مقابل توقيع عقد محطة كهرباء في الكوت، كما اتهمه بتخريب صفقة أخرى.

ووجه الزيدي تهديدات إلى رئيس الجمهورية، مطالبا إياه بأن “يعرف حجمه”، كما اتهم برهم صالح بتهديده، وذلك في فيديو منتشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وخلال مقطع الفيديو، قال الزيدي إن رئيس الجمهورية تقاضى المبلغ حينما كان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء العراقي، كما وجه إليه الكثير من الشتائم.

وشغل صالح منصب نائب نوري المالكي رئيس الوزراء الرابع بعد 2003 خلال حكومته الأولى 2006-2009.

وأعلنت رئاسة الجمهورية رفع دعوى قضائية ضد محمد فوزي الزيدي، نافية “الاتهامات التي لا تمت للواقع بصلة”.

وتعاقب المادة 225 من قانون العقوبات التي استند إليها قرار الاتهام بـ”السجن المؤبد ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة”، بحق من يدان بـ”إهانة رئيس الجمهورية”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.