أميرة أورون اول امرأة سفير إسرائيل في مصر

صادقت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي على تعيين أميرة أورون، سفيرة لإسرائيل لدى مصر لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب منذ توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979.

وأكدت ” معاريف” أن تعيين أورون جاء بعد اتفاق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية غابي أشكنازي، وذلك خلفاً للسفير دافيد جوفرين الذي شغل المنصب منذ عام 2016.

وأوردت معاريف أن لجنة التعيينات بالخارجية الإسرائيلية سبق أن اختارت أورون لشغل المنصب نفسه، في أكتوبر 2018، لكن القرار لم يتم المصادقة عليه من قبل الحكومة، بعد ترشيح أكثر من شخصية للمنصب الدبلوماسي الرفيع.

وكانت أميرة أورون الذراع اليمنى للسفير الإسرائيلي السابق في القاهرة، وعلى دراية كاملة بكل أمورها وطريقة عملها، بالإضافة لإجادتها التامة للغة العربية، ودراستها المتعلقة بالدراسات الإسلامية والشرق أوسطية.
وبدأت أورون عملها فى وزارة الخارجية الإسرائيلية عام 1991 وشغلت عدة مناصب ضمن طاقم السفارة الإسرائيلية فى القاهرة مثل نائب المتحدث باسم السفارة، مديرة قسم الإعلام بالعالم العربى ومديرة قسم مصر.

وبعد قضية اسطول مرمرة إلى غزة، خفضت تركيا من مستوى العلاقات بين إسرائيل وتركيا من مستوى سفير إلى مستوى مسئول عن السفارة، وتم تعيين أورون لهذا المنصب نهام عام 2014، وبدأت فى شغل المنصب فى يناير 2015 وكانت المرأة الأولى التى يتم تعيينها كمسؤلة عن السفارة فى تركيا حتى تم تعيين سفير لإسرائيل فى تركيا نهاية عام 2016، وتتحدث أورون اللغة العربية بطلاقة بطبيعة عملها كمستشرقة.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.