إحراق صور مصطفى الكاظمي وإطلاق سراح عناصر حزب الله المعتقلين من قبل جهاز مكافحة الإرهاب في البوعيثة لعدم كفاية الأدلة!

تم إحراق صور رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القائد العام للقوات المسلحة في العراق مصطفى الكاظمي والدوس عليها من قبل العناصر المفرج عنهم إعتراضا، على قرار إعتقالهم وقالت مصادر ووسائل إعلام اليوم الاثنين 29 حزيران2020، إن عناصر كتائب حزب الله الذين اعتقلوا قبل أيام من قبل جهاز مكافحة الإرهاب أطلق سراحهم لـ”عدم كفاية الأدلة ” .

وقال المحلل الأمني هشام الهاشمي في تغريدة إن :

“القضاء العراقي يقرر إطلاق سراح عناصر لواء 45 سرايا الدفاع الشعبي، الذين تم اعتقالهم في عملية البوعيثة ليلة الجمعة الماضية”.
ونشر الهاشمي صورا تظهر وجود العناصر في “مقر كتائب حزب الله بعد الإفراج عنهم لعدم كفاية الادلة بحسب مصادر مطلعة في مديرية أمن الحشد الشعبي”.

وهاجم “المسؤول الأمني” لميليشيا كتائب حزب الله، أبو علي العسكري، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، موجها له انتقادات شديدة اللهجة، اعتبرها مراقبون إهانة للدولة العراقية.

وفي تحد للعملية الأمنية التي نفذت قبل أيام، قال أبو علي العسكري في تغريدة إن عناصر الميليشيات الذين اعتقلوا على يد عناصر جهاز مكافحة الإرهاب “أطلق سراحهم”.

ومباشرة بعد تسريب خبر عملية الاعتقال، انتشر المئات من عناصر ميليشيا كتائب حزب الله في شوارع بغداد وجابوا بأسلحتهم الخفيفة والمتوسطة الأحياء القريبة من المنطقة الخضراء وفقا لمصادر أمنية عراقية تحدثت لـ”موقع الحرة” في وقت سابق.

بيان حول احداث 26 حزيران2020 وإعتقال 14 متهما في المنطقة الخضراء في بغداد!

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.