إختفاء وثائق تفجير السفارة العراقية في بيروت سنة 1981

كشفت صحيفة اخبار الخليج الاماراتية، اليوم الثلاثاء 19 كانون الاول،2017، عن إخفاء وثائق من أرشيف وزارتي الخارجية العراقية واللبنانية بشأن تفجير سفارة العراق في بيروت، فيما اشارت الى ان الوثائق تضمنت اعترافات سياسيين عراقيين.
ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الخارجية العراقية قوله إن “الوثائق المتعلقة بتفجير السفارة العراقية في بيروت قد اختفت تماما من أرشيف الوزارة”، مبينا ان “هناك اعترافات وصورا ومعلومات موثقة عن العملية الانتحارية التي استهدفت السفارة في 15 كانون الاول عام 1981 قد اختفت من أرشيف وزارتي خارجية العراق ولبنان في وقت واحد”.
واضاف المصدر ان “ملف تفجير سفارة العراق في بيروت كان قد سرق من دائرة المخابرات العراقية عقب دخول القوات الاميركية للعراق ونقل إلى خارجه”، مشيرا الى ان “الوثائق الرسمية الموجودة في وزارتي خارجية العراق ولبنان فقد اختفت هي الأخرى بعد عام 2014”.
وتابع ان “الوثائق تضمنت اعترافات تدين سياسيين عراقيين”.
وادى تفجير السفارة العراقية في بيروت آنذاك الى مقتل السفير العراقي في بيروت عبدالرزاق لفتة وبلقيس الراوي زوجة الشاعر العربي نزار قباني التي كانت تعمل سكرتيرة للمستشار الصحفي في السفارة حارث طاقة.
وبحسب مصدر قانوني عراقي، فإن “إخفاء الوثائق جاء إثر دعوى رفعها المحامي اللبناني طارق شلبي لملاحقة قتلة بلقيس الراوي زوجة نزار قباني”، لافتا الى ان “فتح ملف التفجير سيحمل مسؤولين عراقيين مسؤولية العملية”.

وزارة الخارجية العراقية
نبيه بري- وليد جنبلاط- ياسر عرفات
بلقيس الراوي-نزار قباني

بلقيس الراوي- نزار قباني- محمد عبدالوهاب