إسرائيل تسجن رؤساءها بتهم التحرش والفساد

ايهود أولمرت - موشيه كاتساف
ايهود أولمرت – موشيه كاتساف

يبدأ ايهود أولمرت رئيس الحكومة الاسرائيلية السابق اليوم الاثنين بقضاء عقوبة بالسجن لمدة 19 شهراً، بعد ادانته بتلقي رشوة والتشويش على الاجراءات القضائية في قضية هوليلاند، وسينضم  أولمرت إلى الرئيس الإسرائيلي الأسبق موشيه كاتساف الذي يقضي عقوبة السجن سبع سنوات بتهمة التحرش بموظفات.
وقالت صحيفة “معاريف” ان أولمرت رئيس الحكومة الاسرائيلية الأول الذي يدخل الى السجن سيتوجه اليه قبل الساعة العاشرة من صباح اليوم. واستكملت سلطة خدمات السجون الاستعدادات لاستيعاب أولمرت حيث تم اعمار قسم – 10 في سجن معسيهو قرب تل ابيب الذي سيقضي عقوبته فيه، واتخذت كافة الاجراءات الأمنية لحمايته، وذلك لأنه وبسبب عدم مرور سبعة أعوام على إنهائه خدمته في رئاسة الحكومة يعتبر شخصية يتوجب حراستها.
ويستوعب قسم – 1810 سجيناً ويتضمن ست غرف في كل واحدة منها ثلاثة أسرة، حمام، مرحاض، خزانة ملابس، طاولة، مقاعد وتلفاز، وتوجد في الممر هواتف عامة ويتضمن القسم نفسه والذي يسجن فيه اشخاص يتم فصلهم عن باقي السجناء لأسباب مختلفة ايضاً عيادة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.