إصابة أسقف مقرب من بابا الفاتيكان بفيروس كورونا

أفادت وسائل إعلام إيطالية مساء الأربعاء 25 مارس/ آذار2020، أنّ أسقفاً إيطالياً يقيم في مقرّ سكن البابا فرنسيس في مدينة الفاتيكان أصيب بفيروس كورونا المستجدّ ونقل إلى المستشفى.

وقالت وكالة “أنسا” وصحيفتا “لا ستامبا” و”إل ميساجيرو” إنّ الأسقف المصاب يعمل في أمانة سرّ دولة الفاتيكان (حكومة الفاتيكان) ويقيم منذ سنوات في “بيت القديسة مارثا”، وهو بيت ضيافة فيه شقّة صغيرة يستخدمها البابا فرنسيس (83 عاماً) لتناول طعامه وعقد اجتماعاته الخاصة.

وأضافت نقلاً عن مصادر غير رسمية أنّه فور ثبوت إصابة الأسقف بالفيروس اتّخذت إجراءات لتطهير المبنى.

وكان البابا فضّل إثر انتخابه الإقامة في هذه الشقة المتواضعة التي لا تزيد مساحتها عن 50 متراً مربعاً بدلاً من الإقامة في القاعات الفسيحة والفخمة والمعزولة التي يزخر بها القصر الرسولي.
ويضمّ “بيت القديسة مارثا” شققاً فندقية ينزل فيها عدد من الأساقفة حين يكونون في زيارة إلى الكرسي الرسولي.

ونقلت صحيفة “أميركا” اليسوعية الأميركية عن صحافي متخصّص بشؤون الفاتيكان وقريب من الحبر الأعظم، قوله إنّ الأسقف المصاب بفيروس كورونا هو المونسنيور جيانلوكا بيتزولي (58 عاماً) مدير القسم الإيطالي في أمانة سر دولة الفاتيكان، مشيراً إلى أنّ هذا الأسقف يقيم بصورة دائمة في “بيت القديسة مارثا”، على غرار حوالي عشرة كهنة آخرين يعملون في دوائر الفاتيكان، لكنّه لم يكن على اتصال مباشر بالبابا.

وبذلك يرتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في الفاتيكان إلى خمسة، علماً بأنّ الإصابات الأربع السابقة لم تكن قريبة إلى هذا الحدّ من البابا.

reuters البابا فرنسيس

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.