إصابة ثانية بفيروس كورونا في بغداد

أعلنت صحة الكرخ، اليوم الجمعة، 28 شباط، 2020، تشخيص حالة إصابة ثانية بفيروس كورونا في العاصمة العراقية بغداد لمواطنة عائدة من إيران.

وأفاد مدير عام صحة الكرخ جاسب الحجامي بـ”تشخيص حالة إصابة بفيروس كورونا ثانية لإمرأة عراقية وافدة من إيران تبلغ من العمر 35 سنةً”.

وأضاف أنه “تم تشخيص الحالة في مستشفى مدينة الإمامين الكاظمين الطبية”، متابعاً:

“المصابة ترقد حالياً في مستشفى الفرات العام وحالتها الصحية مستقرة”.

كما أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والبيئة، سيف البدر “اكتشاف حالةً جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في محافظة بغداد/ جانب الكرخ لسيدة كانت قد عادت مؤخراً للعراق من إيران”.

وأوضح أنه:

فيروس كورونا يصيب مسؤولين في ايران

“تمت متابعة الحالة من قبل ملاكات وزارة الصحة وأُخذت لها العينات لإجراء الفحوصات المختبرية المطلوبة وتبيّن ان نتيجة الفحوصات المختبرية موجبة وهي حالياً في احدى المستشفيات الخاصة لمتابعة وضعها الصحي”.

وأشارت الوزارة إلى “اتخاذها كافة الإجراءات المطلوبة للتعامل مع الحالة والملامسين لها وحسب اللوائح الصحية العالمية وتهيب الوزارة بكافة المؤسسات والمواطنين الإلتزام بالتوجيهات التي تصدر عن خلية الأزمة الوزارية ولجنة الأمر الديواني رقم 55 لسنة 2020 لمواجهة مرض فيروس كورونا المستجد كما تؤكد الوزارة على الالتزام بالتوصيات التي من شأنها منع انتقال العدوى”.

تسجيل اول إصابة بفيروس كورونا في بغداد لعائد من ايران

ويرتفع بذلك عدد الإصابات في العراق إلى 8 منذ ظهور أول حالة الإثنين الماضي، 4 منها سجلت سابقاً في كركوك، واثنتين في بغداد، وواحدة في النجف لطالب حوزة إيراني جرى ترحيله إلى بلده.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة العراقية، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في محافظة كركوك لرجل يبلغ من العمر 51 سنة، كان قد عاد للعراق من إيران، ليرتفع العدد إلى 7 إصابات في أرجاء البلاد، إحداها في بغداد.

والأربعاء الماضي، قررت السلطات تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس وإغلاق مراكز التجمع العامة لمدة 10 أيام، ومنع سفر المواطنين إلى 9 دول، هي الصين، وإيران، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتايلند، وسنغافورة، وإيطاليا، والكويت، والبحرين، باستثناء الوفود الرسمية والأجنبية والهيئات الدبلوماسية.

ونهاية يناير/ كانون الثاني، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.