إطلاق سراح رونالدينيو في باراغواي

أكد القاضي الذي ينظر قضية نجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو الفائز بكأس العالم إنه سيتم إطلاق سراح لاعب برشلونة وميلان السابق من السجن، وسيبقى قيد الإقامة الجبرية في باراغواي بعد أن دفع هو وشقيقه كفالة قيمتها 1.6 مليون دولار.

واعتقل رونالدينيو، الذي لعب دورا بارزا في تتويج البرازيل بكأس العالم 2002 ومثل فريقي غريميو وباريس سان جيرمان، في السادس من مارس برفقة شقيقه لمحاولة دخول باراغواي بجواز سفر مزيف رغم أن المواطنين البرازيليين ليسوا بحاجة إلى جوازات سفر للدخول إلى الدولة المجاورة.

وقال القاضي إنه سيسمح للشقيقين بالانتقال للإقامة الجبرية في فندق بالماروغا في أسونسيون في انتظار المثول أمام المحكمة. وسيسمح لهما بتلقي زيارات.

وأودع كل واحد منهما 800 ألف دولار في حساب في بنك محلي يوم الثلاثاء، وأضاف القاضي غوستافو أماريا: دفعا كفالة مالية كبيرة لضمان عدم فرارهما.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.