إغتيال المتظاهر علي العصمي شقيق سلام العصمي في الناصرية

أفاد مصدر أمني، الجمعة، بمقتل متظاهر بهجوم مسلح وسط مدينة الناصرية في محافظة ذي قار.

وقال المصدر، اليوم 20 كانون الأول 2019، إن “مسلحين مجهولين أقدموا على اغتيال الناشط المدني علي العصمي، شقيق سلام العصمي، أحد أبرز الناشطين قرب تقاطع الشيباني وسط مدينة الناصرية”.

وأضاف المصدر الذي تحدث شريطة عدم الافصاح عن هويته، أن “عملية الاغتيال نفذت بسيارة (بيك اب) نيسان، لا تحمل لوحات تسجيل، فتحوا النار على العصمي بعد اعتراض سيارته وسط الشارع”.

وأردف، إن “القوات الامنية طوقت مكان الحادث وفتحوا تحقيقا لمعرفة ملابساته وبدأوا بمراجعة كاميرات المراقبة لمعرفة الجناة، فيما نقلت الجثة إلى دائرة الطب العدلي”.

وتابع، إن “العصمي (مواليد 1993) وشقيقه سلام من الناشطين المشاركين بتظاهرات ساحة الحبوبي منذ انطلاقها، وقد نصبوا أحد سرادق الاعتصام منذ شهر تقريبا”.

من جانبه كتب شقيقه سلام عبر فيسبوك: “هذا الكتلتو أخوي الصغير مو اني بعد كم شهر العرس ماله”.

هذا وهاجمت مجاميع مسلحة تستقل سيارات ” بك اب”، يوم الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019، ساحة الخلاني ومرآب السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، ما ادى الى مقتل واصابة، أكثر من 122 من المتظاهرين السلميين المتواجدين في المنطقة.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات غير الرسمية ” قتل بالرصاص الحي أكثر من 1000 وإصيب 30000 متظاهر وأختطف 450 متظاهر.

سلام العصمي يودع شقيقه الشهيد

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.