إقالة محافظ كربلاء واستبداله ما هي إلا صفقة فساد جديدة وضغط سياسي للانتخابات

العراق نت / كربلاء

أكد عضو تحالف الفتح برئاسة هادي العامري عن محافظة كربلاء النائب حامد الموسوي ، اليوم الجمعة ، 11كانون الثاني 2019 ، إن إقالة محافظ كربلاء عقيل الطريحي واستبداله بآخر لم تأتِ بجديد ، واشار ما هي إلا صفقة جديدة وفساد جديد يلوح بالأفق من أجل استغلالها كورقة ضغط سياسية في الانتخابات المزمع إقامتها لمجالس المحافظات ، وإن الصراعات التي يشهدها مجلس محافظة كربلاء ومنذ فترة طويلة انعكست سلباً على الخدمات العامة المقدمة للمواطن الكربلائي .

وقال الموسوي في بيان صحافي تلقت ” العراق نت “، نسخة منه ، جمهورنا الكربلائي في سياق ما يحصل من صراعات ومناكفات سياسية تشهدها مجالس المحافظات من جهة ، والمحافظين من جهة أخرى والتي أفقدت القيمة القانونية والمعنوية لصلاحية الإقالة الممنوحة لهذه المجالس “،

مضيفا ، كونها “باتت أداة ابتزاز وضغط لمزيد من الفساد والإفساد المتهم به كلا الطرفين في الحكومات المحلية المحافظ والمجلس “.

وأوضح ، انطلاقا “من دورنا الرقابي والتمثيلي الذي أكده دستور جمهورية العراق في المادة (61) والمادة (23) من النظام الداخلي لمجلس النواب وقانون مجالس المحافظات رقم (21) لسنة 2008 وعلى وفق قرار مجلس محافظة كربلاء الأخير القاضي بإقالة المحافظ نود أن نبين “.

وتابع ، إن إقالة محافظ كربلاء عقيل الطريحي واستبداله بآخر لم تأتِ بجديد ، وما هي إلا صفقة جديدة وفساد جديد يلوح بالأفق من أجل استغلالها كورقة ضغط سياسية في الانتخابات المزمع إقامتها لمجالس المحافظات ، ومن ثم فإن السياسة والمصلحة الحزبية هي التي حققت هذه الإقالة “.

وزاد ، بعيدا “عن الصالح العام لمدينة كربلاء وتطلعات المواطن الكربلائي طيلة الأربع سنوات الماضية التي فشلت فيها مجالس المحافظات عموما في تقديم الخدمات للمواطنين “، مبينا ، وهذا “الأمر لا يحتاج لتحقيق كونه بات يمثل هماً كبيراً للشارع العراقي ورأيا عاما يتجه بإتجاه التعامل بحزم قانوني مع مشاكل المحافظات ومجالسها “.

وأشار ، الى إن “الصراعات التي يشهدها مجلس المحافظة ومنذ فترة طويلة انعكست سلباً على الخدمات العامة المقدمة للمواطن الكربلائي وبات التجاذب والتناحر السياسي سيد الموقف في كواليس مجلس محافظة كربلاء من جهة والمحافظ من جهة أخرى ، كذلك إننا مع القانون ومع الاجراءات التي أُقرت ضمن التشريعات الخاصة بعمل مجالس المحافظات سواء أكانت بالدستور أم بقانون مجالس المحافظات أم بالتشريعات ذات العلاقة “.

من جانب أخر في البيان أكد الموسوي ، إن “كان ثمة ملفات فساد أو هدر للمال العام أو سوء إدارة فيجب أن تقدم لهيأة النزاهة والقضاء العراقي من أجل البت فيها بعيدا عن المساومات والصراعات السياسية التي باتت معلومة ومفهومة للشارع الكربلائي حيث أصبحت عبارة عن صفقات سياسية مدفوعة الثمن “.

وخلص البيان القول ، إننا “كممثلين عن محافظة كربلاء وعن جمهور هذه المدينة المظلومة لسنا مع أي طرف من أطراف هذا الصراع الذي لايزال الخاسر الأكبر فيه مواطننا الكربلائي “.

وكان مجلس محافظة كربلاء أعلن الثلاثاء الماضي خلال الجلسة الدورية التشريعية عن أقاله محافظ كربلاء عقيل الطريحي في جلسة سرية ، وبالمقابل أكد محافظ كربلاء عقيل الطريحي أن قرار إقالتي سياسي “.