إلغاء تصنيف المذهب الديني للمقبولين في الكلية العسكرية في العراق

وجّه رئيس مجلس الوزراء السابع بعد سقوط النظام العراقي السابق عام 2003 مصطفى الكاظمي، اليوم الاربعاء، (9 أيلول 2020) بإلغاء التصنيف المذهبي الديني المتبع للطلبة المقبولين في الكلية العسكرية.

وقرر الكاظمي إلغاء التصنيف المتبع للطلبة المقبولين وفقاً لانتمائهم المذهبي، ووجّه بأن يلغى هذا التصنيف أينما ورد في كل مؤسسات الدولة، واعتماد التوزيع الجغرافي حصراً في المعلومات المسجلة عن موظفي الدولة.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على أن تبتعد أجهزة الدولة، والأجهزة الأمنية على وجه الخصوص عن كل ما من شأنه إثارة الفُرقة، وزرع أسباب التباعد بين أبناء الوطن الواحد والدم الواحد، مشيراً إلى أن “الدماء التي سالت من أجل التراب العراقي كانت كلها بلون الشهادة والبطولة، ولم تسأل عن تصنيفها قبل أن تفتدي العراق الواحد الموحد”.

يذكر أن المتحدث باسم رئيس الحكومة السابعة بعد 2003 أحمد ملا طلال، قال في تغريدة على تويتر إن الكاظمي “وجّه برفع الإشارة إلى مذاهب المتقدمين ضمن استمارات القبول في الكلية العسكرية”.

وأضاف أنه وجّه أيضاً بعدم العمل بهذه الآلية مطلقًا في مؤسسات الدولة لأي سبب كان، وأن تكون المواطنة والهوية العراقية هي المعيار، مع كامل الاحترام لجميع الهويات الفرعية.

يشار إلى أن عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري، طالب، الكاظمي، اليوم الأربعاء، بفتح تحقيق بشأن ارفاق حقل المذهب في استمارة قبول الطلاب في الكلية العسكرية العراقية.

وقال الجبوري في منشور على تويتر إن لجنة القبول لطلاب الكلية العسكرية (دورة 111) وعددهم 250 لم تلتزم بتوزيع المقاعد بعدالة على المحافظات بحسب نسبها: البصرة /صفر، الانبار / صفر، ديالى/ 23، القادسية / 15، بابل/ 27، ذي قار/ 15، نينوى/ 8″.

وطالب النائب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري، بفتح تحقيق بهذا الأمر.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.