إلى بغداد مع خالص الحُبّ- شاكر فريد حسن

من لي غير بغداد

أبكيها وتبكيني

يا وطن الحزن

والوجع

والجرح المكابر

تمتطين العواصف

وتمتشقين الرعود

وتطايرين غبارًا

وغيوم

تروين حكايات القهر

والموت

والإرهاب الداعشي

تغتسلين بماء دجلة

والفرات

وتتدهنين بزيت الفقراء

وتتلفعين بسعف النخيل

وتبحثين عن شمس الحرية

على مرافئ الرافدين

تنهضين وتطلين

كالشمس فوق الندى

في ليالي السمر الحزينة

وتكتبين آيات مجدكِ

كلمات

وأسطرًا

حاصري حصارَكِ

فلن تسقُطي

ولن يقهركِ أي قاهر

مهما بلغ جبروته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.