إنسحاب هادي العامري من تحالفه مع الصدر وتشكيل تحالف جديد يضم المالكي وبعضا من قائمة العبادي!

كشف مصادر، عن حصول تصدع في العلاقة بين زعيمي تحالف الفتح هادي العامري والتيار الصدري مقتدى الصدر عقب إعلان الأخير تحالفه مع رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي.

وأوضحت المصادر أن “هذا التحرك دفع العامري إلى التهيئة لأعلان انسحابه من تحالفه مع ائتلاف سائرون المدعوم من الصدر والإعلان عن تحالف جديد مع ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي”، مبيناً أن “هناك مشاورات تدور حاليا بين الطرفين ومن الممكن أن تؤدي بالتشاور مع قوى سنية وكردية لأعلان تحالف جديد يضم 130 نائب على الأقل”.

واضافت ان “هناك مشاورات مع أعضاء في ائتلاف النصر للانضمام إلى التحالف المزمع من الممكن أن تحدث انشقاقاً في النصر يجعله يخسر نصف مقاعده أو أكثر ليصل عدد مقاعد التحالف الجديد إلى ما يقارب الـ 130“.

وبينت ان “إعلان هذا التحالف سيتم خلال أيام وسيوجه رسائل إيجابية لسائرون والنصر والحكمة والقوى السنية والكردية تدعوهم للانضمام إليه وكتابة برنامج سياسي لا يضع تحالف الفتح قبله اية شروط مسبقة لكتابته وتوجهاته”.

وكان الصدر قد أعلن، مساء الثلاثاء 12 حزيران 2018 ، دخول كتلة سائرون في تحالف مع كتلة الفتح.

وقال الصدر خلال مؤتمر صحفي مشترك مع زعيم تحالف الفتح هادي العامري حينها ، إن “تحالف كتلته مع الفتح جاء من ضمن الفضاء الوطني، وسيحافظ على التحالف الثلاثي بين الحكمة وسائرون والوطنية”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس الوزراء حيدر العبادي، قد أعلنا، السبت الماضي، تحالفا سياسيا بين قائمتي “النصر” و”سائرون” وفق ثمانية مبادئ سياسية.

ودعا زعيم التيار الصدري، الكتل السياسية الى اجتماع قيادي لاستكمال خطوات تشكيل الحكومة المقبلة، وهي ذات المبادرة التي كان قد تبناها العبادي قبل اسبوع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.