إنشقاق فالح الفياض عن تحالف النصر بزعامة حيدر العبادي

أعلن قياديون بتحالف النصر بينهم فالح الفياض، اليوم الأحد، 19 آب، 2018، عدم الالتزام بدخول ائتلاف النصر بزعامة رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي في تحالف محدود مع بعض الكتل.

وأصدر الفياض وعدد من القيادات بيانا مشتركا “من منطلق الحرص على وحدة ائتلاف النصر ومساره الوطني، نؤكد على ضرورة أن تكون القرارات المتخذة فيه ضمن السياقات الصحية”.

وأوضح البيان: “ايماناً منا بضرورة أن تكون الكتلة الوطنية الداعمة للحكومة ممثلة لكل القوى السياسية الوطنية الراغبة بدون اَي استثناء وتاكيداً على حرصنا لأوسع تمثيل للكتل المعنية باختيار المرشح لرئاسة الوزراء مع عدم استبعاد أي طرف معني بذلك”.

وأشاروا في بيانهم إلى “أننا نعلن عدم التزامنا بما يتردد من دخول ائتلاف النصر في تحالف محدود مع بعض الكتل السياسية المحترمة والذي يتناقض مع ما أكدناه سابقاً”.

الفياض الذي ينتمي إلى حزب تيار الاصلاح الوطني بزعامة ابراهيم الجعفري، شغل منصب مستشار الأمن الوطني منذ عام 2011، وعلى رغم المنع القانوني، إلا أن الفياض قام بتأسيس “حركة عطاء” ليدخل حلبة المنافسة الانتخابية في أيار/مايو الماضي.

يذكر ان الحكومة العراقية الخامسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 التي يرأسها رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي تسعى الى احتواء انتفاضة الجنوب العراقي 2018 والمظاهرات الشعبية المطالبة بتوفير الماء الصالح للاستهلاك البشري والطاقة الكهرباء والخدمات في العراق الذي يصدر يوميا 5 مليون برميل نفط والمستمرة منذ الـ8 تموز/يوليو2018 في مدن الجنوب والفرات الاوسط ذات الاغلبية الشيعية، وذلك على وقع ارتفاع عدد القتلى في صفوف المتظاهرين الى 16 متظاهر، واكثر 470 مصاب.

المحكمة الاتحادية تصادق على اسماء الفائزين بانتخابات 2018 وستعقد الجلسة الاولى خلال 15 يوما

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.