ائتلاف الوطنية: السلاح وراء صفقة تمرير قانون الانتخابات واعتماد الفائز باعلى الاصوات التفافا على المطالب الشعبية وتكشف نوايا التلاعب بارادة الناخبين

أكد ائتلاف الوطنية، اليوم الخميس، 26 كانون الأول، 2019 أن قانون الانتخابات الذي مرر مليء بالألغام والتفاف على إرادة الشعب العراقي، واصفاً إياه “بصفقة قانون الانتخابات”.

وقال الائتلاف في بيان،إن “قانون الانتخابات الذي مرر أخيراً، مليء بالألغام والعقد التي ستجهض حلم الانتخابات المبكرة التي ينبغي أن تتميز بقدر عال من الشفافية والنزاهة كما ستكرس هيمنة الأحزاب الحالية فضلاً عن مخالفته بعض بنود الدستور وهو ما يُعتبرالتفافاً على إرادة أبناء شعبنا الكريم”، لافتاً ألى أن “الأحزاب التي تملك المال والسلاح هي المستفيد الأكبر من هذا القانون”.

وأضاف أن “الائتلاف أكد أن اعتماد الدوائر المتعددة في المحافظة الواحدة دون معالجة الإشكالات المتعلقة بالتعداد السكاني أو الحدود الإدارية لكل قضاء مع وجود العديد من الأقضية المستحدثة”.

مبيناً أن “اعتماد التصويت الأعلى للفائزين سيتسبب بهدر آلاف الأصوات، كما أن الإصرار على إبقاء التصويت الإلكتروني بدل البايومتري يكشف نية واضحة للتلاعب بإرادة الناخبين”.

وأشار بيان الائتلاف إلى أنه “سيقف مع جميع المتظاهرين السلميين والاتحادات والنقابات وابناء العشائر صفاً واحداً ضد الإشتراك في هذه الفوضى، ونعمل على تعديلها سلمياً”.

وصوت البرلمان العراقي، الثلاثاء، 24 كانون الأول، 2019 على المواد من 15 إلى 38 من قانون الانتخابات باعتماد الدوائر المتعددة والترشيح الفردي، والفائز هو صاحب الأصوات الأعلى .

كما صوت البرلمان العراقي في جلسته على الفقرات 15 و16 و17 و18 و19 و20 و21 و22 و23 و24 و25 و26 و27 و28 و29 و30 و31 و32 و33 و34 و35 و36 و37 و38 من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي.

هوشيار عبدالله: قانون الانتخابات منقوص تم تمريره على عجالة بعد اتفاقات سرية خطيرة

نص قانون الانتخابات الذي صوت عليه البرلمان 24 كانون الاول2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.