ابراهيم الجعفري: آمل ان يعود مسعود بارزاني الى رشده!

ابراهيم الجعفري- مسعود البارزاني

أعرب رئيس تيار الاصلاح الوطني، وزير الخارجية، ابراهيم الجعفري، عن أمله في ان يعود مسعود بارزاني، رئيس اقليم كوردستان الى “رشده”، فيما شدد على انه لا معلومات لدى بغداد عن دعم اي دولة خليجية للاستفتاء في الاقليم.
وقال الجعفري، في مقابلة مع قناة روسيا اليوم، في برنامج (قصار القول)، ان :
جميع دول العالم دون استثناء وقفت الى جانب العراق في رفض الاستفتاء الذي اجراه اقليم كوردستان، مشيرا الى انه كان هناك اجماع للدول العربية والاسلامية برفض الاستفتاء، لافتا الى ان بارزاني نفسه قال بأن الاقليم يطالب بالاستفتاء والمجتمع الدولي ليس معه.
وردا على سؤال عن وجود اتصالات بين بارزاني والحكومة الاتحادية، قال الجعفري:
انه، لا يعلم ان كانت هناك اتصالات مع بارزاني، لكن شدد على انه الواثق من نفسه (في اشارة الى الحكومة الاتحادية)، لو تطلبت مصلحة البلد، الحوار فإنه يتحاور.
وعن مستقبل بارزاني، قال الجعفري، ان:
مستقبل مسعود بارزاني من ناحية انه مواطن كوردي من كوردستان ومن عائلة المرحوم ملا مصطفى معروف، مشيرا الى ان في عالم السياسة هناك موقف يصعد بك، وموقف يجعلك تراوح مكانك، مشددا على ان اخطاء الكبير كبيرة، وحين يرتكب شخص خطأ ولا يحسب أي حساب له ولا يقوم باستشارة أحد، فإن قطار الاحداث لا يتوقف ويتجاوزه.
وأعرب الجعفري عن أمله في ان:
يتدارك بارزاني هذا الأمر، “وان يعود الى رشده كمواطن عراقي، شأنه في ذلك شأن جميع المواطنين الآخرين سواء كانوا كوردا او عربا او من مختلف شرائح المجتمع”.
وأكد الجعفري ان بغداد لا تملك معلومات عن دعم رسمي من دولة خليجية لاستفتاء إقليم كوردستان، لكنه لم يستبعد قيام أفراد او مؤسسات بالتمويل على أساس شخصي.

ابراهيم الجعفري في روسيا-2017