ابناء انتفاضة شعبان يدعون لعدم الاقتتال الشيعي الشيعي في العراق

دعا منظمي مهرجان ابناء انتفاضة شعبان اذار عام 1991 في مدينة النجف الى عدم الاقتتال الشيعي الشيعي في العراق.
فقد بدأت فعاليات مهرجان رفحاء السنوي تحت شعار “في ظل مرجعيتين رفحاء جهاد وعطاء” بالدعوة لتهدئة النفوس وعدم الانجرار للاقتتال الشيعي – الشيعي في العراق.
وقال جاسم الوائلي احد منظمي المهرجان ان “الامر الاساس الذي جمعنا في هذا المكان هو احياء ذكرى الانتفاضة الشعبانية المباركة عام 1991والتي كان عنوانها الاول الانتفاضة ضد الظلم وقد قدم العراقيون ما قدموا في تلك الانتفاضة المباركة من الشهداء والضحايا بعد ان دخل ازلام صدام للمحافظات المنتفضة مما اضطر المجاهدون للهجرة خارج العراق وبالتالي كانت رفحاء والارطاوية والمهجر في السعودية والعالم”.
وأضاف الوائلي “من المؤسف وبعد ثلاثة عشر سنة بعد سقوط النظام فان الرفحاويون لم يجدوا لنفسهم موطأ بفعل تصارع الاحزاب والكيانات السياسية الشيعية مع الاسف والمرارة فبقينا خارج العمل السياسي لاننا لسنا طامعين بمنصب ولا مكان لان رفحاء لها اسمها والانتفاضة الشعبانية لها اسمها والعد ليس بالقليل والكفاءات ليست بالقليلة وكان باستطاعتنا ان نخوض غمار السياسة بكل كفاءة “.
وحث الوائلي الرفحاويون وأبناء انتفاضة شعبان عام 1991 الى ان، “يلعبوا دوراً في هذه المرحلة الخطيرة من عمر الدولة العراقية وهي مرحلة الصراع والشد الشيعي – الشيعي الذي سوف يستفيد منه الاعداء لشق الصف ولربما تتطور الاحداث ليكون هناك حربا شيعية – شيعية في العراق.

ابناء انتفاضة شعبان اذار 1991 في النجف

ابناء انتفاضة شعبان اذار 1991 في النجف

ابناء انتفاضة شعبان اذار 1991 في النجف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.