ابنة الرئيس أوباما تعمل في مطعم مأكولات بحرية

بدأت ابنة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وتدعى ساشا البالغ عمرها 15 عاماً، بالعمل منذ أسبوع في مطعم أسماك ومتنوعات البحر، اسمه ” Nancy’s”، ويملكه جوزيف مجبّر، وهي عائلة موجودة في أكثر من بلد عربي، خصوصاً في لبنان ، وقد يكون مهاجراً أو مولوداً في أميركا.
وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فأن “المطعم، هو المفضل بين مطاعم الأسماك للرئيس، وعائلته في جزيرة (Martha’s Vineyard) بولاية ماساشوستس، وفيه تعمل ساشا الصغيرة، باسمها الحقيقي، وهو ناتاشا، مدة 4 ساعات يومياً، ولأيام عدة من آب الحالي، في ما يسمونه (عمل صيفي) يمارسه الطلاب وغيرهم عادة، لاكتساب الخبرات وتوابعها”.
وتعمل ساشا على الصندوق لستجيل الطلبيات، وهناك صورة، وهي تسجل طلبية أحد الزبائن وهو بسيارته، وثالثة لأبيها يزور المطعم.
ويرافق ساشا في العمل 6 حراس رئاسيين سريين بعضهم يجلس داخل المطعم المكتظ بأكثر من 350 طاولة، تسع 700 زبون مرة واحدة على الأقل، والآخر في سيارات مركونة خارجه.
ومن المقرر أن يقضي أوباما وعائلته بدءاً من غد السبت، عطلة صيفية في الجزيرة تستمر أسبوعين، وقد يتناول الغداء أو العشاء في المطعم الشهير، إلا أن ساشا لن تخدمه، لأن عطلتها تبدأ السبت أيضاً.

ساشا  باراك أوباما
ساشا باراك أوباما
ساشا  باراك أوباما
ساشا باراك أوباما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.