اتفاق نهاية الحرب في ناغورني كاراباخ برعاية روسية

أعلن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، الثلاثاء 10 تشرين الثاني/ نوفمبر2020، أنه وقع اتفاقا “مؤلماً” مع كل من أذربيجان وروسيا لإنهاء الحرب في إقليم ناغورني كاراباخ المتنازع عليه.

وقال باشينيان في بيان على صفحته في موقع فيسبوك “لقد وقّعت إعلاناً مع الرئيسين الروسي والأذربيجاني لإنهاء الحرب في كاراباخ”، واصفاً هذه الخطوة بأنّها “مؤلمة بشكل لا يوصف، لي شخصياً كما لشعبنا”.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن متحدث باسم الكرملين قوله إن قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا وقعوا اتفاقا للوقف الكامل للأعمال القتالية المتعلقة بإقليم ناغورني كاراباخ.

من جانبه، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، أن أرمينيا وأذربيجان توصّلتا برعاية روسيا إلى اتّفاق على “وقف إطلاق نار شامل” في إقليم ناغورني كاراباخ دخل حيّز التنفيذ في الساعة 21:00 توقيت غرينيتش من ليل الإثنين.

وقال بوتن: “في التاسع من نوفمبر وقّع رئيس أذربيجان (إلهام علييف) ورئيس وزراء أرمينيا (نيكول) باشينيان ورئيس روسيا الاتّحادية إعلاناً ينصّ على وقف شامل لإطلاق النار وإنهاء كلّ العمليات العسكرية في منطقة النزاع في ناغورني كاراباخ، وذلك اعتباراً من منتصف ليل العاشر من نوفمبر بتوقيت موسكو”.

وفي وقت سابق، أعلنت أذربيجان السيطرة على عشرات التجمعات السكانية في ناغورني كاراباخ، بعد يوم من إعلانها النصر في المعركة على ثاني أكبر مدينة بالإقليم، والتي تتمتع بأهمية استراتيجية كبيرة.
وبعد قتال عنيف مستمر منذ 6 أسابيع، قالت أذربيجان إنها سيطرت على مدينة شوشا، التي يسميها الأرمن شوشي، وتقع على قمة جبل يطل على ستيبانا كيرت التي تعتبرها الإدارة الأرمنية في ناغورني كاراباخ عاصمة الإقليم.

والاثنين، اعترفت أذربيجان بإسقاط طائرة هليكوبتر روسية من طراز مي-24 فوق أرمينيا، مما أسفر عن مقتل اثنين من الطاقم، ولاحقا قدمت اعتذارا لموسكو عما وصفته بحادث وعرضت دفع تعويض.

وأعلن رئيس أذربيجان، إلهام علييف، السيطرة على 48 تجمعا سكانيا الاثنين في عدة أجزاء بالإقليم، ونشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية فيديو على الإنترنت يظهر فيه علم أذربيجان وهو يرفرف في شوارع مهجورة في شوشا.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.