اثيل النجيفي: للعراق متحدون الحزب الأكثر شعبية لدى السنة ودورنا منع تنفيذ مخططات ايران

أكد محافظ نينوى السابق وقائد قوات حرس نينوى، أثيل النجيفي، يوم الجمعة 12 ايار 2017، أن الحزب الذي أعلن اليوم من أربيل باسم “للعراق متحدون” برئاسة أسامة النجيفي يمثل شريحة كبيرة من السنة وهو الحزب الأكثر شعبية لدى السنة، لكن لا نستيطع أن نقول إننا نمثل كل السنة لوحدنا، لافتا إلى أن “يجب دعم المجتمع السني لمنع تنفيذ مخططات إيران في المنطقة”.
وقال النجيفي، إن الحزب يؤكد على عراق فيدرالي ونطالب بأقاليم محافظات، باعتبار الوضع السني لا يمكن أو يحصل في إقليم واحد، مشيراً إلى أن العرب السنة موجودون في جميع المحافظات العراقية”.
كما أوضح، أن “إنشاء إقليم سني حاليا غير مطروح في برنامجنا، ونعتقد أنه يجب أن يحكم العراق فيدراليا ونطالب بتطبيق القانون على جميع المحافظات باعتباره يدخل في إطار مصلحة المحافظات كافة”.
وأشار إلى أن “الحزب الجديد لا يملك أي جناح عسكري له، ولا نرفض أن يكون للأحزاب أجنحة عسكرية، وبالنسبة لقوات حرس نينوى فهذه القوات قانونية وتعمل ضمن القانون المطبق في الدولة العراقية”.
وعن تواجد قوات غير شرعية في الأراضي العراقية، أوضح محافظ نينوى السابق، أن “الشعب السني يرفض تواجد الميليشات التابعة للشيعية والعمال الكوردستاني والنفوذ الإيراني في المنطقة”.
وأضاف أنه “لمنع تنفيذ الخطط التي تسعى إيران تطبيقها، يجب أن يقوم الكورد والشيعة المعتدلين والدول المجاورة بتقوية المجتمع السني في العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.