اثيل النجيفي: معارك كانونة شاركت فيها اربع قوات منها تركية

اعلن قائد الحشد الوطني اثيل النجيفي، ان معركة استعادة قرية كانونة شرق الموصل، شاركت فيها اربع قوات منها تركية.
وهذا هو الاعلان الثاني عن مشاركة قوات تركية بمعارك التقدم نحو مدينة الموصل لتحريرها من قبضة داعش.
وتقول بغداد ان مشاركة قوات تركية في المعارك ضد داعش يجري من دون التنسيق معها ولوحت مرارا باللجوء الى المجتمع الدولي، إلا ان انقرة تقول ان مهام قواتها المتمركزة بمعسكر بعشيقة لتدريب عناصر الحشد الوطني والبيشمركة، وانها تلقت ضوءا اخضر من بغداد على هذه الخطوة.
وتمكنت قوات مشتركة من استعادة قرية كانونة بعد معارك لساعات مع مقاتلي داعش.
وقال اثيل النجيفي ان مهمة الحشد كانت لتحطيم دفاعات داعش في قرية كانونة والمعارك استمرت لنحو 12 ساعة.
وبين ان العملية تمت بإسناد قوات البيشمركة والتحالف والمستشارين الأتراك، وتمكنت قوات الحشد من خلالها وقبل الانسحاب من قتل 9 عناصر داعش، بينما اعطت خسائر.
وانسحب عناصر من الحشد الوطني من قرية كانونة بعد قصف عنيف لداعش، دعا طيران التحالف الدولي للتدخل وقصف المواقع التي استهدفت عناصر الحشد.
وقال مصدر امني ان اربعة عناصر من الحشد الوطني قتلوا خلال هذه المعارك تم ترك بعضهم على ارض المعركة لشدة القصف والقتال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.