احمد الشريفي: العراق تحت الفصل السادس والولايات المتحدة مكلفة بمتابعة الوصاية!

أكد المحلل السياسي والعسكري أحمد الشريفي:

“العراق الآن هو تحت طائلة الفصل السادس من ميثاق الأمم المتحدة، والذي يفرض وصاية دولية على العراق، والولايات المتحدة، هي المكلفة دوليًا في متابعة سير العملية السياسية في العراق، وهناك رؤية أن هذه العملية لا تسير بالاتجاه الصحيح.”

وتابع “الشريفي”؛ خلال برنامج أين الحقيقة ؟ على أثير راديو سبوتنيك، قائلاً:

“المعادلة ستتغير بشكل كبير جدًا؛ إذا ما تبنى مجلس الأمن موضوع الإشراف على الانتخابات العراقية، وموضوع إدراج الفياض ضمن قائمة العقوبات، يُعد إحراجًا لحكومة الكاظمي ( مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء السابع بعد2003)، والذي إما أن يمتثل للإرادة الدولية ويُخرج الفياض من السلطة، أو أن يسكت عن ذلك وعندها سيواجه الإرادة الدولية.”

وأضاف “الشريفي”؛ قائلاً:

( الإرادة الدولية ذاهبة باتجاه وضع الحشد على لائحة الإرهاب، عند ذلك ستُلزم الحكومة العراقية بحل الحشد، فالتغيير في الداخل العراقي سيكون بفعل الإرادة الدولية).

وقد أدانت وزارة الخارجية الإيرانية؛ فرض واشنطن عقوبات على، “فالح الفياض”، رئيس هيئة (الحشد الشعبي) في العراق، مشيرة إلى أن:

( هذا القرار محكوم بالفشل، ويرمي لتحقيق نوايا أميركية مشؤومة).

فيما أكد مستشار الأمن القومي العراقي القيادي في منظمة بدر، قاسم الأعرجي، خلال مباحثات مع السفير الأميركي لدى بغداد، “ماثيو تولر”، على ضرورة قيام “الخزانة الأميركية” بتصحيح خطئها بحق شخصية حكومية، ليس من الصحيح أن تكون ضمن قوائم العقوبات.

ابو مهدي المهندس- فالح الفياض
قاسم الاعرجي- فالح الفياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.