احياء الذكرى الاربعين لرحيل ملا مصطفى البارزاني

زارت وفود شعبية من الكورد وقوميات والمكونات الاخرى ضريح الزعيم الكوردي ملا مصطفى بارزاني في منطقة بارزان باقليم كوردستان لاحياء ذكرى الـ40 عاماً على رحيله.
وتوافد منذ صباح اليوم الجمعة 1 آذار2019 العديد من الشرائح المجتمعية في اقليم كوردستان ومن الكورد في الاجزاء الاخرى حول ضريح الكوردي، في تقليد سنوي.
وولد الملا مصطفى بن الشيخ محمد بارزاني بقرية بارزان في 14/آذار/1903. واعتقل مع والدته وهو في العام الثالث من عمره بعد اعتقال شقيقه الأكبر عبد السلام.
شارك بارزاني في ثورة الشيخ محمود الحفيد عام 1919، وذاع سيطه كقائد عسكري خلال الثورات الكوردية عام 1931- 1932.
وخلال مراسيم اعلان جمهورية مهاباد في 22 كانون الثاني يناير عام 1946 قام القاضي محمد بمنح مصطفى بارزاني رتبة جنرال.
وقاد الزعيم الكوردي البيشمركة وخاض معارك عديدة ضد الحكومات العراقية المتعاقبة واستطاع تحقيق العديد من الانتصارات رغم التفاوت الكبير في الاسلحة والامكانات ونجا من عدة محاولات اغتيال خططت لها الاستخبارات العراقية.
وبعد عام 1975 ساءت حالة ملا مصطفى بارزاني الصحية وتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية بهدف العلاج إلا أنه توفي هناك عام 1979. ونقل جثمانه إلى مؤقتاً في منطقة شنو في كوردستان ايران وعقب أنتفاضة آذار اُعيد جثمانه إلى منطقة بارزان في مراسم مهيبة.
وقد تحول مزاره الآن بمنطقة بارزان، الى مكان يقصده الكورد وباقي المكونات والقوميات.