اختطاف وقتل المتظاهر علي اللامي بعد مغادرته ساحة الحرير في بغداد!؟

لقي الناشط المدني، المتظاهر والكاتب، علي اللامي من اهالي مدينة الكوت مصرعه بعد عودتهِ من ساحة التحرير، في العاصمة العراقية بغداد حيث عثر على جثته في منطقة الشعب ببغداد.
وبحسب تقارير فإن اللامي، كان قد خطف عندما كان متجهاً إلى منزلهِ الكائن في مدينة الكوت.
كما ذكرت ان اللامي مشاركاً عن مدينة الكوت في تظاهرات المحافظات العراقية وسط التحرير اسوةً بباقي المدن.
وطالب بإستمرار سلمية التظاهرات و رفض دخول المنطقة الخضراء حسب المنشور الأخير الذي نشره في صفحته الشخصية قبل ساعات من إغتياله على يد ” جهة مجهولة “.
وهاجمت مجاميع مسلحة تستقل سيارات ” بك اب”، يوم الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019، ساحة الخلاني ومرآب السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، ما ادى الى مقتل واصابة، أكثر من 220 من المتظاهرين السلميين المتواجدين في المنطقة.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 790 وإصيب 19500 متظاهر وأختطف 91 متظاهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.