ادوية سرطانية فاسدة بـ 6 مليار دينار باشراف عديلة حمود حسين ” وثيقة”

كشف عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية جواد الموسوي، اليوم الخميس، عن تورط وزيرة الصحة السابقة عن ” حزب الدعوة الاسلامية” عديلة حمود بصفقة أدوية سرطانية فشلت في اجتياز الفحص المختبري، فضلاً عن شرائها من شركة غير مسجلة وبأسعار باهظة.
وبحسب الوثيقة، وهي عبارة عن مخاطبة من قبل النائب الموسوي لرئيس الادعاء العام، أكد فيها امتلاكه “أدلة ووثائق تبين وجود شبهات فساد من قبل وزيرة الصحة السابقة (عديلة حمود حسين) بخصوص موضوع شراء ادوية سرطانية بمبلغ (6) ملیارات دینار”.

وبين النائب عن تحالف سائرون “تم شراء ادوية سرطانية من شركة كندية غير مسجلة في وزارة الصحة وكذلك لمستحضراتها غير المسجلة، ولكن ما تم شراء من ادوية سرطانية هي ذات منشأ هندي”.

ولفت الى “عدم امكانية فحص المواد غير المسجلة في وزارة الصحة في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية، لكونها خارج ضوابط وزارة الصحة ومنها غير مسجلة والمهربة”.

وأشار إلى أن “بعض المواد السرطانية فشلت بالفحص المختبري واجتاز البعض الاخر من المواد، على الرغم من التأكيد سابقا أن المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية قد بين عدم الجدوى من فحص الأدوية غير المسجلة”.

وأضاف “ولكن التأكيد والاصرار من قبل وزيرة الصحة السابقة على توزيع الأدوية على المؤسسات الصحية وصرفها للمريض قد ادى الى اصدار اعمام من قبل دائرة الأمور الفنية الى كافة الدوائر الصحية والذي يحذر من استخدام الأدوية التابعة للشركة مدار البحث لحدوث وظهور أعراض جانبية خطيرة من جراء استخدام المادة المذكورة مواصفاتها في الأعمام متمثلة بـ(ارتفاع درجات الحرارة 40م، صداع، تقيؤ متكرر، نعاس)”.

وأكد الموسوي على “شراء بأسعار مرتفعة مقارنة بالأدوية الرصينة، وكذلك مخالفات عملية الشراء من خلال تجزئة عملية الشراء لتجنب عرضها كمناقصة ومخالفات قانونية تخص الية ادخال هذه الادوية غير المسجلة بموافقات غير اصولية”.

وطالب برفع “شكوى ضد وزيرة الصحة السابقة (عديلة حمود حسين) وضد كل من يثبت التحقيق القضائي تورطه بهذا الموضوع”.

وكان النائب عن تحالف سائرون جواد الموسوي، قد كشف يوم أمس الأربعاء، عن شبهات فساد بين وزيرة الصحة السابقة عديلة حمود ومفتش الوزارة لادخال ادوية مهربة.

وجاء في الوثيقة، والصادرة من مكتبه الى رئيس الادعاء العام، إنه “حصل على ادلة ووثائق تبين وجود شبهات فساد واستهانة بأرواح المواطنين من قبل وزيرة الصحة السابقة (عديلة حمود حسين) بالتعاون مع المفتش العام الوزارة الصحة ابراهيم حميد محسن في موضوع ادخال ادوية مهربة وصرفها للتداول خلافا للقانون والضوابط المعتمدة في وزارة الصحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.