ارتداء هذه الألوان تحدد الشخصية

هل تعلم أن للألوان تأثيراً مباشراً على طريقة تفكيرك وعيشك وتعبيرك؟ الثياب هي أولى طرائق التواصل مع العالم الخارجي وتظهر من خلالها شخصيتنا. تبعث ألوان الثياب التي نرتديها رسائل تماماً كالتي تبعثها الألوان الموجودة في إعلان معين. اختيار ألوان ثيابنا ليس بالأمر التافه، إنه يؤثر في سلوكنا طوال النهار. تستطيع أن تصل بك الألوان إلى الأهداف المرجوة، لذلك عليك اختيارها بدقة. لذلك نطلعك على بعض الألوان وتأثيرها على شخصية محبيها:
الأسود للفلاسفة: إن الأشخاص الذين يرتدون اللون الأسود يميلون إلى تفضيل العزلة. لديهم روح التأمل والحرية قيمة للتعبير تماماً كالفلاسفة. الأسود يمثل الأناقة والقوة. إنه خيار ممتاز للمناسبات الرسمية أو تلك التي تتطلب حرية التصرف. ويجب تجنبها عندما تريد الظهور كشخص اجتماعي ومنفتح على الآخر. وبحسب ما يشير موقع Terrafemina إن الذين يحبون اللون الأسود بارعين في مجال وسائل الإعلام والتمويل. إنهم منظمون ومؤثرون. يعلمون كيفية التأثير في من حولهم إضافة إلى أنهم غامضون بعض الشيء.
الأحمر للمرحين: يحبون أن يكونوا محاطين بالأصدقاء ولديهم علاقات شخصية قيمة كما إنهم مرحون للغاية. معظمهم يتكلم بسرعة ولديهم حماسة فائقة. تعدد المهام من اختصاصهم. الأحمر يدل على الطاقة وتأثير الذات والقوة. إنه لون جيد للتحدث أمام الجمهور. ويوصى ارتداؤه في حال أردتم الشعور بالسيطرة على من حولكم. وبما إنه لون يدل على العدوانية فمن الأفضل عدم ارتدائه إلى مقابلة العمل أو في حالات العمل الجماعي.
الأخضر للرواد: لديهم روح المنافسة، يحبون الحركة وأن ينشغلوا في العمل. يتمتعون بالمبادرة والإبداع. يمثل الأخضر النضارة، الأمل، الإبداع والخيال. مناسب لأوقات الشدة ويحبذ ارتداءه في العمل وفي الاجتماعات. عليك بارتدائه في حال تقديم مشاريع جديدة أو في مواقف القيادة.
الأصفر للمسالمين: يتمتع محبو الأصفر بالاستقرار والثقة بالنفس. ممتازون في الشراكة وتقديم الدعم وقت الحاجة. عندما توكل إليهم بعض المهام، فإنهم يذهبون بها إلى أقصى الحدود. ويقال عنهم إنهم ينتهون من إنجاز أعمالهم قبل أن يبدأ بها الآخرون. هو لون المعرفة، السلام، الفرح، التفاؤل والازدهار. يمكن إرتداؤه في المناسبات الرسمية. وبالمقابل يحذر منه لأنه يمثل حالة القلق والإستهتار.
الأبيض لمن يتوق إلى الكمال: الجودة، التميز والكمال صفات يتميز بها محبو اللون الأبيض. يعشقون التنظيم ويدققون في التفاصيل بالفطرة. يتمتعون باليقظة والإنتباه كما إنهم قادة بالطبيعة. مجموع كل الألوان، يشكل الأبيض التعاطف والهدوء والثقة والسلام. يستعمل من الذين يعملون في القطاع الصحي إلا أن ارتداءه بشكل مفرط يدل على البرودة في الشخصية.
الأزرق للعاطفيين: لا يتأثرون بمحيطهم لكنهم يراقبونه بشدة. الذي يرتدي ويحب الأزرق هو شخص سريع في اتخاذ القرارات. يبعث هذا اللون في النفوس الهدوء ويحبذ في المهن التي تتطلب الصبر. التقاليد هي جزء لا يتجزأ من حياة محبي اللون الأزرق. إنه شخص حساس ولديه ضمير إذ يسعى إلى الكمال في الأعمال التي يقوم بها. محب الأزرق هو شخص متعاون جداً في العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.