لـ 23 قتيلا وجريحا.. ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم يثرب في بلد

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي شنّه مسلحو تنظيم داعش على مجلس العزاء المقام في ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد جنوب صلاح الدين إلى 15 قتيلاً و 8 جرحى.

وأكد مصدر من شرطة صلاح الدين، أن:

“ثلاث مسلحين من تنظيم داعش شنّوا هجوماً، مساء اليوم الجمعة، مجلس عزاء في ناحية يثرب”، مضيفاً أن مجلس العزاء يعود إلى ابن شقيق قاضي في محكمة التمييز الاتحادية، والذي غرق قبل يومين.

وذكر المصدر أن السلطات الأمنية وصلت مكان الهجوم وباشرت بالتحقيق بشأن الحادث، مبيّناً أن المعلومات تشير إلى مقتل 15 شخصاً وإصابة 8 آخرين جرّاء الهجوم.

وكان مدير إعلام محافظة صلاح الدين، جمال عكاب، قد أعلن في وقت سابق من مساء يوم الجمعة 30 يوليو/ تموز 2021 أن:

“إرهابيي داعش هاجموا، مجلس عزاء في ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد جنوب صلاح الدين بالأسلحة الرشاشة، ما أدى لوقوع عدد من الجرحى”.

وقال عكاب، إن القوات الأمنية وصلت إلى موقع الهجوم لتمشيط المنطقة، وفي تلك الأثناء شن قناصو التنظيم هجوماً آخر.

وحول حصيلة الضحايا، أوضح أن الهجومين أوقعا ثلاثة “شهداء” وسبعة جرحى، أغلبهم من فوج الطوارئ التابع للشرطة المحلية.

وأكد أن المنطقة التي وقع فيها الهجوم تتميز بكثرة بساتينها وأدغالها ما سهَّل تنفيذ الهجوم، إضافة إلى أنه من الصعب السيطرة عليها بسبب ظلام الليل وتعطل عدد كبير من كاميرات المراقبة.

بدورها، أعلنت خلية الإعلام الأمني وقوع “اعتداء إرهابي على أحد مجالس العزاء في منطقة البو جيلي بناحية يثرب في محافظة صلاح الدين، مما ادى الى وقوع عدد من الضحايا جراء هذا الحادث الإرهابي”.

ومنذ مطلع 2019، زادت وتيرة هجمات مسلحي تنظيم داعش، لاسيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى، وحزام بغداد.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.