اردوغان: البشير منحنا جزيرة سواكن !

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن السودان وافق على أن تتولى تركيا إعادة تأهيل جزيرة سواكن وإدارتها، لفترة لم يتم تحديدها.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن، أردوغان قال أمام ملتقى اقتصادي جمع رجال أعمال سودانيين وأتراك :”طلبنا تخصيص جزيرة سواكن لوقت معين، لنعيد إنشاءها وإعادتها إلى أصلها القديم، والرئيس البشير قال: نعم”، مضيفا أن “هناك ملحقا لن أتحدث عنه الآن”.


وكان الرئيس التركي زار رفقة نظيره السوداني عمر البشير جزيرة سواكن على البحر الأحمر، حيث تنفذ وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا” مشروعا لترميم الآثار العثمانية، وتفقد الزعيمان خلال هذه الجولة، مبنى الجمارك ومسجدي الحنفي والشافعي التاريخيين.ويوجد في جزيرة سواكن، ميناء هو الأقدم في السودان، ويستخدم في الغالب لنقل المسافرين والبضائع إلى ميناء جدة في السعودية، وهذا الميناء يأتي في المرتبة الثانية بعد بور سودان ويقع إلى الشمال منه بمسافة 60 كيلو مترا.
وكانت جزيرة سواكن تحظى بمكانة هامة في عهد الدولة العثمانية، إذ كانت مركزا لبحريتها في البحر الأحمر، وضم ميناؤها مقر الحاكم العثماني لمنطقة جنوب البحر الأحمر بين عامي 1821 – 1885.