اسامة النجيفي بعد إنتخابه امينا عاما للعراق متحدون: المواطن وإرادته الحرة المستقلة هو الهدف

أعلن حزب “للعراق متحدون” عن انتخاب أسامة النجيفي أمينا عاما للحزب، فيما أكد الأخير ضرورة “الالتصاق بهموم الجماهير ومعاناتهم”، وخاصة في المحافظات التي تعرضت الى لاحتلال “داعش”.
وقال الحزب في بيان، إن “المكتب السياسي لحزب للعراق متحدون عقد اجتماعه الأول، مساء أمس، حيث تضمن محضر اجتماعه انتخاب الأمين العام رئيس المكتب السياسي للحزب وانتخاب أمين السر والناطق الرسمي وانتخاب رئيس المجلس التأديبي”.
وأضاف، أن:
“أسامة النجيفي فاز بإجماع الأصوات، إذ تم انتخابه أمينا عاما للحزب رئيسا للمكتب السياسي، وتم انتخاب عصام العبيدي أمينا للسر وخالد المفرجي ناطقا رسميا، وعامر حبيب الخيزران رئيسا للمجلس التأديبي”، موضحا أن “الاجتماع ناقش وإقرار تعديلات النظام الداخلي والوضع التنظيمي وكل ما يتعلق بأداء وطني كفوء يمكن أن يرتقي بالعمل السياسي باتجاه تقديم نموذج ينسجم مع إرادة المواطنين في تحقيق أهدافهم المشروعة”.
وأكد النجيفي، بحسب البيان:
“على دقة ومفصلية المرحلة وما تتطلبه من بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالعمل والالتصاق بهموم الجماهير ومعاناتهم وبخاصة في المحافظات التي تعرضت الى أبشع احتلال وعدوان تمثل بتنظيم داعش الإرهابي”.
وشدد النجيفي، على أن “المواطن وإرادته الحرة المستقلة هو الهدف، وشرف لحزب للعراق متحدون قيادة وأعضاء أن يكونوا الصوت المعبر عن حق المواطن العراقي في حياة حرة كريمة ومستقبل مضمون”.
وكان زعيم ائتلاف “متحدون للإصلاح” أسامة النجيفي أعلن، الجمعة (12 أيار 2017 )، عن تأسيس حزب “للعراق متحدون” بهدف “إنقاذ” البلد بالتعاون مع القوى السياسية الكبرى، وفيما طالب بتحويل المحافظات إلى “أقاليم إدارية” ضمن نطاق الدستور”، دعا إلى فتح تحقيق معمق بشأن “سقوط الموصل” تشترك فيه جهات غير متأثرة بأي ضغط سياسي.