اسرائيل تكثف العمل الاستخباري عن الوجود الايراني في العراق

كشفت قناة التلفزيون الإسرائيلية الـ13، أن تل أبيب قررت تكثيف جمع المعلومات الاستخبارية عن العراق، بهدف إطاحة مظاهر التمركز العسكري الإيراني في بلاد الرافدين.

وقال المعلق العسكري للقناة ألون بن دافيد، إنه “تمّ اتخاذ هذا القرار في أعقاب وجود مؤشرات على إقدام إيران على استثمار مقدرات كبيرة لبناء وجود عسكري بهدف تعزيز تأثيرها داخل العراق”.

وأضاف أن “التقديرات السائدة في إسرائيل تجمع على أن التمركز العسكري الإيراني في العراق يكتسب خطورة كبيرة، على اعتبار أن تل أبيب أخرجت عملياً العراق من دائرة الدول التي تشكل تهديداً إستراتيجياً على أمنها القومي في أعقاب سقوط نظام صدام حسين عام 2003”.

ونوه بن دافيد إلى أن “المحافل الأمنية والعسكرية في إسرائيل ترى أن نجاح إيران في إرساء بنية عسكرية كبيرة في العراق يمثل أحد استخلاصات طهران من الضربات التي توجهها إسرائيل لوجودها العسكري في سورية”.

وكان رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي تامير هايمان، قد حذر في إفادة قدمها مؤخراً للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست من إقدام إيران على نصب صواريخ متطورة داخل العراق.

وسربت قيادات عسكرية إسرائيلية مؤخراً لوسائل الإعلام في تل أبيب تقديرات مفادها أن شنّ غارات عسكرية ضد الوجود الإيراني في العراق غير مستبعد.

غارات اسرائيلية على فصائل مسلحة في العراق حسب الخارجية الامريكية

الحشد الشعبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.