اسطورة الجمباز سيمون بايلز تغادر اولمبياد طوكيو للتركيز على الصحة النفسية!

أعلنت أسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز، أن انسحابها من نهائي المسابقة الكاملة لفرق السيدات في أولمبياد طوكيو، الثلاثاء، جاء بعد مخاوف حيال “الصحة النفسية”.
وقالت سيمون بايلز بعد حلول فريقها ثانيا أمام الفريق الروسي الذي يلعب تحت راية محايدة: “يجب أن أفعل ما هو مناسب لي، وأن أركز على صحتي النفسية، وألا أعرض صحتي وحياتي للخطر”.

وسجلت اللاعبة 13.766 نقطة (وهي النتيجة الأدنى التي تحققها في الأولمبياد) قبل انسحابها.
وأعلن الاتحاد الأمريكي للجمباز في بيان أنه “بعد مزيد من التقييم الطبي، انسحبت سيمون بايلز من المسابقة الكاملة للفردي. نؤيّد بشدة قرار سيمون ونشيد بشجاعتها في إعطاء الأولوية لرفاهيتها. شجاعتها، تظهر مرّة أخرى نموذجاً يُحتذى به بالنسبة لكثيرين”.
وكانت الأنظار موجهة إلى بايلز كإحدى أبرز نجوم الألعاب، إذ كانت تبحث عن رفع عدد ميدالياتها الذهبية إلى تسع، لكنها أقرّت بالضغوط “أشعر حقاً بأن حمل العالم كله ملقى على كتفي أحياناً”.
وقالت الثلاثاء إنها تحاول “طرد الشياطين” عندما تبدأ المنافسات “الصحة الذهنية. يجب أن أفعل ما هو مناسب لي وأن أركز على صحتي الذهنية وألا أعرض صحتي وحياتي للخطر”.
سيمون بايلز هي أنجح لاعبة جمباز أمريكية على الإطلاق وفازت بأربع ميداليات ذهبية وبرونزية في أولمبياد ريو 2016.
لكنها بدت وكأنها تكافح من أجل الحفاظ على تركيزها الذهني في جولات التصفيات يوم الأحد وانسحبت من نهائي الفرق بعد قفزتها الافتتاحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.