اسعد الناصري: الميليشيات تنوي مهاجمة المتظاهرين في الحبوبي وسط الناصرية

قال أسعد الناصري، القيادي السابق في التيار الصدري، الخميس، إن “ميليشيات” تنوي مهاجمة المتظاهرين في ساحة الحبوبي في الناصرية.
وذكر الناصري في تدوينة اليوم 30 كانون الثاني 2020، “وردتنا معلومات عن نية بعض المليشيات الهجوم على ساحة الحبوبي هذه الليلة لضربها”.
وأضاف، “قد تم إبلاغ بعض الإخوة من شيوخ العموم بهذه المعلومة لتنسيق الموقف بين العشائر الأربعة الأقرب إلى الساحة لاتخاذ ما يلزم. ومن ناحيتنا فموقفنا الصمود ولا نعطيهم بأيدينا إعطاء الذليل ولا نقر إقرار العبيد”.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية” انتفاضة تشرين” بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 39 متظاهر للإغتيال و600 للقتل و3200 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

16 دولة تدين استمرار العنف المفرط والمميت ضد المتظاهرين في العراق

مقتل واصابة 9 متظاهرين في حرق الخيام بساحة الحبوبي في الناصرية الاثنين 27 كانون الثاني2020

أسعد الناصري يرد على مقتدى الصدر: سأخلع العمامة..أنا مع العراقيين كنت وما زلت وسأبقى!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.