اسماء الفائزين في الانتخابات التشريعية الخامسة بعد احتلال العراق سنة 2003 في ذي قار

أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق، اليوم الاثنين، أن نسبة المشاركة الأولية في الانتخابات العامة المبكرة الخامسة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 والتي أجريت أمس الأحد بلغت 41%.
وتنافس في هذه الانتخابات أكثر من 3 آلاف و200 مرشح يمثلون 21 تحالفا و109 أحزاب، إلى جانب مستقلين، للفوز بـ329 مقعدا في البرلمان.
وحسب أرقام مفوضية الانتخابات، فإن 24.9 مليون عراقي يحق لهم التصويت في الانتخابات من أصل نحو 40 مليون نسمة. وصوّت أكثر من 800 ألف عراقي في الاقتراع الخاص الجمعة.
تشكيك حول نسب المشاركة المعلنة في الانتخابات
شكك ناشطون مدنيون وسياسيون وباحثون مقاطعون للانتخابات بالنسبة المعلنة من قبل مفوضية الانتخابات مطالبين الكشف عن طريقة احتسابها، إذ يجري الحديث عن اعتماد النسبة من خلال احتساب عدد من تسلم بطاقات الناخبين وليس عدد من يحق لهم التصويت.

وقال رئيس مركز كلواذا للدراسات وقياس الرأي العام العراقي، باسل حسين إنه طبقا لعلم الرياضيات لا يمكن أن تكون نسبة المشاركة أكثر من 25% في حدها الأقصى، وهناك فرق بين النسبة السياسية والنسبة الفعلية وهذا أمر تعودنا عليه”. وختم بالقول “نقطة راس سطر. رفعت الأقلام وجفت الصحف”.
فيما قال الباحث بالشأن العراقي رعد الهاشم، إن الانتخابات البرلمانية العراقية الأخيرة شهدت “أقل نسبة مشاركة” من الناخبين منذ عام 2003، والمراقبين يرون أن نسبة المشاركة المنخفضة رسميا “تعني الكثير”.

الفائزون في الدائرة الاولى في ذي قار:

الدائرة مكونة من 3 مقاعد

  • علاء كامل الركابي
  • اميره عبد الرسول كاظم
  • محمود شاكر گاطع

الفائزون في الدائرة الثانية في ذي قار:

الدائرة مكونة من 4 مقاعد

  • داود عيدان عطية
  • غايب فيصل عنيد
  • داخل راضي علي
  • مروه رحيم عطية

الفائزون في الدائرة الثالثة في ذي قار:

الدائرة مكونة من 4 مقاعد

  • كاظم موسى عطا
  • عادل حاشوش جابر
  • عمار مجيد زياد
  • ابتسام عواد حميدي

الفائزون في الدائرة الرابعة في ذي قار:

الدائرة مكونة من 4 مقاعد

  • نيسان عبد الرضا زاير
  • حسين نعمه دخيل
  • حيدر كريم محمد
  • ياس خضير جوير

الفائزون في الدائرة الخامسة في ذي قار:

الدائرة مكونة من 4 مقاعد

  • فلاح حسن حسين
  • عارف عبد الجليل هداد
  • غسان هاشم كطافة
  • هدى ثامر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.