اشتون كارتر ينتقد تصريحا لمسؤول عسكري امريكي بشأن معركة الموصل

 قال وزير الدفاع الامريكي آشتون كارتر، إن مسؤولا عسكريا امريكيا تحدث الي وسائل اعلام عن هجوم مرتقب في العراق لاستعادة مدينة الموصل قدم معلومات غير صحيحة وما كان ينبغي له مطلقا ان يناقش بأي حال خطط الحرب علنا.
وانتقاد كارتر للافادة الصحفية التي قدمها مسؤول من القيادة المركزية للجيش الامريكي في شباط رافقها تأكيد من رئيس هيئة الاركان المشتركة بأن الامر موضع تحقيق داخلي.
وأبلغ كارتر جلسة استماع بلجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الامريكي “من الواضح ان تلك ليست معلومات صحيحة ولم تكن صحيحة وهي ليست المعلومات التي ينبغي البوح بها للصحفيين. وعليه فانه تصرف خاطيء على الصعيدين كليهما”.
وأرسل العضوين الجمهورين البارزين بمجلس الشيوخ جون مكين ولينزي جراهام رسالة الي البيت الابيض في 20 شباط الماضي للاحتجاج على تلك الافادة الصحفية التي تكهنت بأن هجوما لاستعادة الموصل سيبدأ على الارجح في نيسان أو ايار وسيشارك فيه 20 ألفا الي 25 ألفا من القوات العراقية والبيشمركة.
ووصف كارتر الافادة الصحفية بشان هجوم الموصل بانها كانت “من قبيل التكهنات”. وامتنع عن تقديم اطار زمني قائلا ان القوات العراقية ستهاجم الموصل عندما تكون جاهزة.
من جهته قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة ان القيادة المركزية “ستتخذ الاجراء المناسب” حال إكتمال التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.