اصابة ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية بفيروس كورونا

أعلن قصر باكنغهام الأحد أن الفحوص أثبتت إصابة الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا بفيروس كورونا، مؤكداً أنها تعاني من أعراض بسيطة.

ومن المتوقع أن تواصل بعض المهام البسيطة هذا الأسبوع.
أعلن قصر باكنغهام إصابة الملكة إليزابيث الثانية بفيروس كورونا. ونقلت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا” اليوم الأحد (20 شباط/ فبراير 2022) أن الملكة (95 عاماً) “تعاني من أعراض طفيفة تشبه البرد”، ومن المتوقع أن تقوم بـ “مهام بسيطة” هذا الأسبوع.

وبدأت الملكة تشعر بتوعك بعدما تأكد أنها خالطت ولي عهدها الأمير تشارلز، الذي كان تم الإعلان سابقاً عن إصابته. وكان ولي العهد، الأمير تشارلز (73 عاماً) قد انسحب من إحدى المناسبات في وقت سابق هذا الشهر بعد إصابته بكورونا للمرة الثانية. وقال مصدر في القصر إنه كان قد قابل الملكة قبلها بأيام فقط.

يأتي الإعلان المفاجئ بعد احتفال الملكة، الأطول بقاء على عرش بلادها، باليوبيل البلاتيني لحكمها، بعدما بقيت لـ 70 عاماً على العرش، وذلك في السادس من شباط/ فبراير الجاري.
وأعلن قصر باكنغهام أن الملكة ستتلقى الرعاية الطبية وستلتزم بجميع الإرشادات الصحية. ومن المتوقع أن تسود حالة من القلق في أنحاء البلاد بالنظر لتقدم عمر الملكة.

ويعتقد أن الملكة تلقت ثلاث جرعات من اللقاحات، وتلتزم منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي بتوصية طبية بالراحة، بعد إلغاء مجموعة من الارتباطات وقضائها ليلة في المستشفى للخضوع لاختبارات أولية.

المزيد من المواضيع: الملكة إليزابيث الثانية

ومع قيامها بأول مشاركة شخصية لها منذ ثبوت إصابة تشارلز بكوفيد، داعبت إليزابيث أفراد العائلة المالكة يوم الأربعاء بأنها لا تستطيع التحرك كثيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.