اعتقال المسؤول عن تفجير الكرادة في بغداد 2016

أعلن رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 مصطفى الكاظمي عن اعتقال المسؤول عن جريمة “تفجير الكرادة في سنة 2016” التي اودت بحياة العشرات في بغداد.

وقال الكاظمي في تغريدة على منصة التواصل تويتر:

“بعد أكثر من خمس سنوات على جريمة تفجير الكرادة التي أدمت قلوب العراقيين، نجحت قواتنا البطلة، بعد ملاحقة مخابراتية معقّدة خارج العراق، في اعتقال الإرهابي غزوان الزوبعي، الملقب بـ (أبو عبيدة بغداد)، المسؤول عن هذه الجريمة وجرائم أخرى”.

وفي هذا الصدد قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول في بيان:

“باشراف ومتابعة القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، تمكن الأبطال في جهاز المخابرات الوطني وبعملية بطولية استخبارية معقدة من القاء القبض على المتهم (غزوان الزوبعي) الملقب ب ( ابو عبيدة بغداد ) في احدى الدول وهو من أبرز المطلوبين للقضاء العراقي”.

يشار الى أن هذا الارهابي “نفذ العديد من العمليات الاجرامية ضد ابناء الشعب العراقي والقوات الامنية العراقية وكان ابرزها:

-تفجير عجلة مفخخة في منطقة الكرادة (مجمع الليث) بتاريخ 2017/7/3 من خلال انتحاري حيث كان متواجد مع الانتحاري في نفس المضافة قبل توجهه الى بغداد ونقله مع عجلته الى منطقة العظيم وبعدها توجه بها الانتحاري الى بغداد ونفذ عمليته.

-اشرف على تفجير مزدوج في محافظة بغداد في مول النخيل بتاريخ 2016/9/9 من خلال انتحاري يرتدي حزاما ناسفا وتلتها تفجير عجلة مفخخة نوع هونداي باص تحتوي على انتحاري اخر.

-تفجير عجلة مفخخة في بغداد بالقرب من مرطبات الفقمة بتاريخ 2017/5/30 كان يستقل العجلة انتحار.

-تفجير عجلة مفخخة في منطقة الشواكة بالقرب من هيئة التقاعد العامة بتاريخ 2017/5/30 كان يستقل العجلة انتحاري.

-تفجير عجلة تستهدف زوار الامام الكاظم عليه السلام اثناء مراسيم الاستشهاد في مفرق الدورة قرب السايلو 2016/5/2 كان يستقل العجلة انتحاري”، وفقا لرسول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.