اعتقال بنزيمة لمعرفة علاقته بقضية ابتزاز فالبوينا بـ”شريط اباحي”

يستعد مهاجم ريال مدريد ومنتخب فرنسا لكرة القدم كريم بنزيمة الى قضاء ليلة الاربعاء في السجن بعد اعتقاله من طرف الشرطة الفرنسية في قضية ابتزاز عبر “شريط اباحي” يتعلق بنجم اخر في صفوف المنتخب الفرنسي لاعب وسط ليون ماتيو فالبوينا.
وقال سيلفان كورمييه محامي بنزيمة في تصريحات للصحافيين “انه هادىء”، مضيفا “موكلي يرد على الاسئلة، أذكر بانه هو الذي كان صاحب مبادرة المثول امام القضاة”.
وبحسب النيابة العامة ومصادر مقربة فان بنزيمة الذي وصل سرا صباح اليوم مرتديا برنسا بغطاء للرأس استجابة لاستدعاء النيابة العامة، سيقضي الليلة رهن الاعتقال.
ويبحث المحققون تحديدا عن الظروف التي عرف فيها بنزيمة بوجود شريط الفيديو الذي يظهر فيه فالبوينا وتم تهريبه لاشخاص عمدوا الى الابتزاز من اجل الحصول على المال.
ووفقا لمصدر مقرب من التحقيق، فان مهاجم ريال مدريد كان ذكر لزميله فالبوينا وجود هذا الشريط في بداية تشرين الاول الماضي اثناء تجمع لمنتخب فرنسا، وانه علم لاحقا انه تم الاتصال بأحد المقربين منه من قبل هؤلاء المبتزين المزعومين من اجل استخدامه في عملية الابتزاز.
وستحدد جلسة الاستماع الى بنزيمة اذا ما كان الحديث الذي دار بينه وبين فالبوينا جاء بشكل نصيحة ودية، او على العكس، بضغط من اجل حثه على الدفع لهؤلاء الاشخاص الذين هددوه بعرض الشريط قبل نهائيات كأس اوروبا الصيف المقبل في فرنسا.
وقد فتح تحقيق قضائي في 31 تموز الماضي في فرساي بسبب “الابتزاز والمشاركة في عصابة اجرامية لاعداد جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة خمس سنوات على الاقل”.
ووضع الاشخاص المعنيين (ثلاثة اشخاص) قيد الحجز على ذمة التحقيق في منتصف الشهر الماضي.
واستمعت الشرطة الى الدولي الفرنسي الاخر جبريل سيسيه في 13 تشرين الاول الماضي في الموضوع ذاته قبل ان يفرج عنه من دون محاكمة.
وكان بنزيمة، الذي يبلغ الثامنة والعشرين الشهر المقبل، بدأ مسيرته في ليون حيث ولد وحيث يلعب فالبوينا حاليا، وهو المهاجم الاول في المنتخب الفرنسي (27 هدفا في 81 مباراة دولية)، كما انه احد نجوم ريال مدريد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل.
وقال كورمييه: “كريم بنزيمة لم يرتكب على الاطلاق اي خطأ، ولم يشارك ابدا في هذه القضية”.
واعتقل ايضا مقرب من شقيق بنزيمة يشتبه انه الوسيط في عملية الابتزاز وسيمثل امام القاضي في نهاية الاسبوع.
يذكر انها ليست المرة الاولى التي تتلطخ فيها سمعة بنزيمة في فرنسا، ففي عام 2010 تمت ملاحقته في قضية ممارسة الجنس مع قاصرة في القضية الشهيرة المعروفة ب”زاهية”، وهي المومس التي زعمت بانه مارس الجنس معها مقابل مبلغ مادي عام 2008 عندما كانت في السادسة عشرة من عمرها، قبل ان تتم تبرئته بعد 4 اعوام. وفي عام 2013، تم ضبطه بسرعة 216 كلم/ساعة بسيارته في طريق سرعتها القصوى 100 كلم/ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.