اقتراح بتقديم الرجال على النساء في تطعيم فيروس كورونا في المانيا!

كاتب ألماني اقترح إعطاء الرجال الأولوية في التطعيم ضد كورونا، بسبب ارتفاع معدلات الوفيات بكورونا بين الرجال. اقتراح فتح باب النقاش بين الخبراء والمعارضون أشاروا إلى فئات بين النساء أكثر عرضة للخطورة.
تواجه الحكومة الألمانية مؤخرا انتقادات تزيد حدتها بمرور الوقت، بسبب بطء عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا وتأخر توفير الطلبيات للولايات المختلفة. الخطة الحكومية تعمل على البدء بتطعيم الفئات الأكثر عرضة للخطورة سواء من كبار السن أو العاملين في المجال الطبي. كاتب ألماني خرج باقتراح جديد يعطي الأولوية في التطعيم للرجال، مستندا إلى إحصائيات تشير إلى أن الرجال أكثر عرضة للموت بتبعات الفيروس وأكثر عرضة لمضاعفات أخطر نتيجة الإصابة بالفيروس.
اقتراح الكاتب رالف بونت، الذي نشر في صحيفة “دي تسايت” الألمانية، فتح الباب أمام نقاشات ووضع العديد من علامات الاستفهام.
دراسة سابقة نشرتها دورية “بي إن إيه إس” المتخصصة، أرجعت ارتفاع معدلات الإصابة بكورونابين الرجال، إلى أن النساء أكثر حرصا على إجراءات السلامة مثل ارتداء الكمامة والحفاظ على مسافة مناسبة من الجميع بالإضافة إلى أنهن، وفقا للدراسة، أكثر حرصا على التغذية الصحية.
نتائج الدراسة فتحت باب الجدل، لاسيما وأن كل هذه العوامل “قابلة للتعلم” ويمكن التدريب عليها، وبالتالي يبقى السؤال: “هل يجب وضع الرجال في قائمة الفئات الأكثر عرضة للخطورة، لأسباب يمكن تغييرها؟
عوامل بيولوجية
في الوقت نفسه يرجح الخبراء أن الكروموسوم “إكس” (لدى الإناث اثنين من الكروموسومات مقابل كروموسوم إكس واحد فقط لدى الرجال)، بالإضاقة إلى الهرومونات الأنثوية أوستروجين وبروجيستيرون، من العوامل التي تقوي جهاز المناعة وبالتالي تزيد من قدرة مقاوممة الفيروس.
لكن بالرغم من التخمينات والإحصائيات، لا يجب إغفال أن النساء يشكلن عادة النسبة الأكبر في الوظائف الأكثر عرضة للخطورة مثل رعاية كبار السن والتمريض، وبالتالي تزيد نسبة تعرضهن للخطورة، كما تقول البروفيسور ألكساندرا كاوتسكي فيلر،من جامعة فيينا، في تصريحات لموقع “ومان” النمساوي: “بالرغم كل هذا فإن معدل الإصابة بالمرض لدى النساء يساوي أو يزيد أحيانا عن الرجال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.