الأحرار: نوري المالكي سبب التواجد التركي في العراق

أكدت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري ان رئيس الوزراء السابق نوري المالكي يتحمل مسؤولية التواجد التركي في العراق وما تعيشه البلاد من أزمات، فيما وصفت خروجه الى ساحة التحرير في تظاهرة “السيادة” بالدعاية المبكرة.
وقال النائب عن الكتلة مازن المازني في تصريح صحافي، ان “المالكي كان يعمل في ضبابية وليس لدينا علم بالاتفاقات التي يجريها مع دول الجوار ومنها تركيا فهناك انباء تشير الى موافقة المالكي لدخول قوات تركية شمال العراق، ومشاركة المالكي في تظاهرة اليوم التي تندد بالتوغل التركي دعاية انتخابية مبكرة لا تنطوي على الشعب العراقي”.
وأضاف المازني، ان “الاحتلال التركي لا يخرج بالتظاهرات ولا بالتصريحات الاعلامية وانما بالطرق الدبلوماسية في حال فشلها يجب ان يكون هناك تدخل عسكري لطرد الاحتلال التركي للحفاظ على سيادة العراق وامنه”.
ووصل زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اليوم إلى ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، للمشاركة بالتظاهرات المنددة بالتدخل التركي في العراق.
وكان الآلاف في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد تظاهروا احتجاجا على توغل القوات التركية داخل الأراضي العراقية، وأحرقوا العلم التركي تنديدا بدخول قواتها، وفيما طالبوا بسحب هذه القوات فورا، وأبدوا استعدادهم لأوامر المرجعية الدينية وأي حل عسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.