الأمم المتحدة: العراق في قائمة “العار” لتصويته ضد إدانة ايران لـ انتهاكها حقوق الانسان!

أصدرت اللجنة الثالثة بالجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا يدين “الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان” في إيران، ودعت النظام الإيراني إلى إنهاء الاضطهاد والتمييز بحق المعارضين والأقليات،العراق فيما رفض العراق التصويت على القرار الدولي، والذي وصفته الخارجية الايرانية بأنه “غير مقبول، ويفتقر إلى الشرعية القانونية”.

وقد تم اقتراح هذا القرار من قبل كندا و30 دولة أخرى، من بينها الولايات المتحدة، وبريطانيا، وألمانيا، وفرنسا. وتمّ تبنيه، يوم الأربعاء 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، بموافقة 79 عضوا، ورفض 32 عضوا من بينهم العراق، وامتناع 64 عن التصويت.
وأشار قرار الأمم المتحدة إلى انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الاعترافات القسرية والتعذيب، مثل قضية إعدام نويد أفكاري، والوفيات المشبوهة لمعتقلين في السجون، ودعا النظام الإيراني إلى اتخاذ إجراءات شفافة للرد على هذه الحالات.

وطالب القرار إيران بالإفراج عن المعتقلين الذين يقبعون في السجون بسبب “أنشطتهم السلمية في مجال حقوق الإنسان وإلغاء جميع الأحكام الجائرة، بما في ذلك عقوبة الإعدام والترحيل طويل الأمد”.

كما أعربت اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة عن قلقها “الحقيقي” من أنه على الرغم من انخفاض عمليات الإعدام المتعلقة بجرائم المخدرات، فإن عدد عمليات الإعدام في إيران لا يزال عند “مستوى مقلق للغاية” وتواصل الجمهورية الإسلامية هذه العمليات خلافًا لالتزاماتها الدولية.

كما دعا قرار الأمم المتحدة الجمهورية الإسلامية إلى تعديل “سوء أوضاع السجناء”، لا سيما في ظروف تفشي كورونا، وإنهاء “الرفض المتعمد” لتوفير الرعاية الطبية والمياه الصالحة للشرب والظروف الصحية المناسبة للسجناء.

ودعا القرار الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى إنهاء الإقامة الجبرية لقادة الحركة الخضراء والضغط على أسرهم وأقاربهم.

کما دعت الأمم المتحدة إيران إلى إنهاء جميع أشكال التمييز ضد المرأة وحمايتها من العنف وانتهاكات حقوق الإنسان. وشدد قرار المنظمة الأممية على أنه يتعين على إيران زيادة إمكانية مشاركة المرأة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية.

وطالب قرار الأمم المتحدة النظام الإيراني بالقضاء على جميع أشكال التمييز وانتهاكات حقوق الإنسان ضد الأقليات الدينية والعرقية واللغوية والأقليات الأخرى وضمان المساواة في حقوقهم بالمجتمع.

ونشرت UN Watch الرقابية المعتمد رسمياً من الأمم المتحدة ما اسمتها بلائحة العار للدول التي صوتت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد إدانة إيران لانتهاكها حقوق الإنسان.

وشملت اللائحة ثلاث دول عربية هي العراق، لبنان، وسلطنة عمان.

وجاء في اللائحة الكاملة المنشور على حساب المنظمة على تويتر:

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت