الأمن اللبناني يهين العراقيين المسافرين الى بيروت!

أعلن مدير الأمن العام اللبناني عباس ابراهيم لوكالة الأنباء العراقية، وضع إجراءات خاصة بدخول العراقيين الوافدين إلى لبنان، وأمر برفع (التبصيم) عنهم وأي معرقلات أخرى، مبيناً أن “الاعتداء على أي عراقي يعني اعتداء عليّ شخصياً”، في مسعى لتخفيف التوتر إثر حادثة الاعتداء.

وأفادت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الأمن اللبناني أهان شباباً وعوائل عراقية مسافرين إلى بيروت و”سحل” عائلة عراقية في الأرض، مشيرةً ألى أن هذا التصرف يتناقض مع مواقف العراق الداعمة للبنان وإرسال الكثير من المساعدات إليها خلال الفترة الماضية.

فقد تجاوز عدد من افراد الأمن اللبناني في مطار رفيق الحريري في العاصمة اللبنانية بيروت على المواطنين العراقيين الوافدين إلى لبنان والذين أكدوا أن مدة الحصول على تأشيرة الدخول قد تجاوزت خمس ساعات مما تسبب بوقوف المسافرين من النساء والشيوخ والمرضى بطوابير طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.