الإهانة في الصغر اكتئاب في الكبر

إحراج التلميذ أو المراهق على مقاعد الدراسة يؤدي إلى اكتئاب في الكبر بحسب دراسة لباحثين من جامعة أوكسفورد البريطانية. ويشير الباحثون إلى أنّ حالة اكتئاب من أصل ثلاث مرتبطة بحدث ما في المدرسة. وتحمل الإذلال والإهانات يزيد خمس مرات خطر الاصابة  بالاضطرابات_النفسية عند الكبر. وكان الباحثون أجروا دراستهم على 3898 شابا تعرّض بعضهم عند سن الـ 13 للإذلال في المدرسة والبعض الأخر للاكتئاب عند سن الـ 18. ومن بين أفراد الفئة التي أهينت عند الـ 13 سنة (683 مراهقا)،عانى 15% الاكتئاب عند الـ 18 سنة، مما يستدعي تحسين المعاملة بين التلميذ والأساتذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.