الاتحاد الوطني الكردستاني: حكومة إقليم كردستان لا تستطيع تسليم النفط للحكومة العراقية لأنها باعت نفطه للشركات الأجنبية مقدما وقبضت الأموال بشكل مسبق!

كشف القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني محمود سنكاوي، اليوم الأحد 3 كانون الثاني2021 ، عن سبب عدم تسليم حكومة إقليم كردستان برئاسة مسرور بارزاني، النفط، إلى الحكومة العراقية السابعة في بغداد برئاسة مصطفى الكاظمي، مبينًا أن الإقليم يعاني عبءًا ماليًا كبيرًا.

وقال “سنكاوي”، في تصريح صحافي، أن:

“إقليم كردستان لا يستطيع تسليم النفط إلى الحكومة العراقية؛ لأن الإقليم باع نفطه للشركات الأجنبية مقدمًا وقبض على أمواله بشكل مسبق”، مؤكدًا في الوقت نفسه على: “ضرورة الاتفاق مع الحكومة الاتحادية وتسليم نفط كردستان لبغداد، بكل شفافية بأسرع وقت ممكن مقابل ضمان الرواتب والمستحقات المالية للإقليم ضمن موازنة دولة العراق”.

وأوضح، أن:

إقليم كردستان يعاني عبءًا ماليًا كبيرًا”، لافتًا إلى أنه: “خلال الفترة الماضية؛ أشترينا ذمم المرتزقة والخونة والجواسيس الذين كانوا يعادون القضية الكردية، وهم حاليًا يتقاضون الرواتب باسم المناضلين والبيشمركة”.

وأكد تحالف الفتح بزعامة أمين عام منظمة بدر، هادي العامري، الخميس الماضي، أن حصة محافظات الإقليم بالموازنة أكبر من مجموع حصص باقي المحافظات، مشيرًا إلى أن الإقليم لم يلتزم، لحد هذه اللحظة، بالدستور، وخاصة بتسليم واردات النفط والمنافذ إلى المركر.

من بغداد..حكومة اقليم كردستان: المفاوضات لم تفشل واتفقنا على تسليم نفط كردستان الى بغداد

محمود سنكاوي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.