الاتحاد الوطني الكردستاني: نرفض تعديل الدستور في العراق بطريقة تضر بالحقوق السیاسیة والمالیة لشعب كردستان

بيان الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم السبت 2 نوفمبر/ تشرين الثاني2019، بخصوص المظاهرات السلمية التي تشهدها العاصمة العراقية بغداد والمدن العربية الشيعية منذ 1 اكتوبر/ تشرين الاول2019 أن :

جاء ذلك خلال بیان لكوسرت رسول علی، نائب الأمین العام للاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم السبت، اذ جاء فیه:

ان شعب كوردستان یسعى وبشكل مستمر على وجود وبناء نظام ديمقراطي في بغداد، وكذلك كانت ومازالت من شعاراته الواضحة لثورة التحریر لشعب كوردستان، والذی تمثل فیه وبشكل مستمر عدد من وجهات النظر للاتحاد الوطني الكوردستاني والتی كانت تمثل دور القیادة لها. لهذا ولدعم ایة محاولات وخطوات بهذا الاتجاه، فاننا نرى انها مهمة ملقاة على عاتقنا لتحقیق أهداف وحقوق شعبنا وكذلك جميع شعب العراق، لأنه لا یمكن انكار حقیقه‌ ان طريقة الحكم فی بغداد لها انعكاسات مباشرة على طبيعة العلاقات وابعاد الوضع الأمني بین المركز والاقلیم، ولكن اننا وعلى الرغم من هذه الامور، فاننا لسنا مع العنف وندعو الجمیع الى الالتزام بالنظام وكذلك ندعو المواطنین المدنیین الى الطالبة بحقوقهم المشروعه‌ بشكل حضاری ، وان على الجهات الحكومية الاستجابة لهم بشكل ایجابي وان يكونوا على قدر من المسؤولية في تنفيذ المهام الموكلين بها وان تكون ادارتهم حقیقیة فی بناء البلد.

ومن هنا، نحن فی الاتحاد الوطني الكوردستاني، نبلغ جميع الاطراف، باننا نقف وبشدة ضد الفساد السیاسي والاداري والمالي وجمیع اشكال الفساد الأخرى، واننا مقابل هذا ندعم وبشكل كامل تطبيق نظام حكم ديمقراطي وتحقیق الاصلاح وضمان مستوى عالي من العدالة الاجتماعية، وكذلك نحن مع تعدیل فقرات ومواد الدستور العراقي بالشكل الذی لا یشكل فیه التعدیل ضررا على الحقوق السیاسیة والاداریهة والمستحقات المالیهة لشعب كوردستان او يعمل على تقلیلها، بالاضافهة الى الحقوق الثقافية والومية لشعب كوردستان، وان لا تعمل تعدیلات الدستور على تأزيم الاوضاع في المناطق المستقطعة من الاقليم والتی تم رسم حدود تلك المناطق تحت اطار الماده‌ 140 من الدستور العراقي، وان ایة محاولة من ایة جهة كانت نحو الاتجاه الموما الیه، مرفوضة، لذلك فان الاتحاد الوطني الكوردستاني يؤكد وبشكل تام على المكاسب والحقوق الدستوریة لشعب كوردستان، ويقف ضد ایه‌ محاولة تعمل على تقلیل حقوق شعب كوردستان.

اننا نعي وبشكل جید مطالب الشارع العراقي والتي تمثل مطالب مشروعة وحقة وخاصة بحياة المواطن، ومع الاسف الحكومه‌ المركزية في بغداد مقصرة في تحقيق تحقیق تلك المطالب البسيطة، ومن غیر الممكن جعل تلك المطالب وحقوق المواطنين حجة لاية مخططات تعمل على تعديل الدستور، واستخدامها، ضد الحقوق المشروعة واستحقاقات شعب كوردستان.

كوسرت رسول علي

نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني

مسعود بارزاني: تغيير الدستور في العراق لا يكون بالقوة والفرض وينتقص من حقوق الشعب الكردي

كلمة اية الله علي السيستاني 1 نوفمبر/ تشرين الثاني2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.